نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
والد طالبة أخرجت رأسها من حافلة فهشمها عمود إنارة  يطالب بتوفير مشرفة مع الطالبات

نايف السالم (صدى):

طالب والد الطفلة "وجدان الحسناني" ابنته ذات العشر سنوات والتي لقيت مصرعها وهي في حافلة نقل الطالبات إثر انتهاء اليوم الدراسي بمدارسة خيف الرواجح الابتدائية للبنات بالجموم بتوفير مشرفة في الباص تتابع الطالبات وتنظم جلوسهن في المقاعد تجنباً لحدوث كارثة مثل كارثة ابنته.

واوضح والد الطفلة: " ركبت ابنتي التي تدرس بالصف الرابع الباص الحافلة الذي يقلها للمنزل بعد الانصراف من المدرسة ، وأخرجت رأسها من النافذة، وأثناء قيادة الباص وفي غفلة من الجميع ارتطم رأسها بأحد أعمدة الإنارة في الشارع، محطماً جمجمتها، لتعلو صرخاتها وصرخات الطالبات في الباص بسبب تناثر دمائها، وتقوم إحدى قريباتها وتحاول الإمساك بها، وتسقط هي الأخرى وتتعرض لإصابة في رأسها، بينما "وجدان" لقيت مصرعها في الحال، وصلي عليها بالحرم المكي، ودفنت بإحدى مقابر مكة".

واستكمل والدها: "أحتسب ابنتي عند الله تعالى، ولا أطلب العوض إلا منه -سبحانه-، وأتمنى ألا يتبع وجدان أطفال آخرون بسبب الإهمال وعدم المتابعة من قبل الجهة ذات العلاقة ، حيث ان سائق الذي كان يقود الحافلة لا يحمل رخصة نقل ثقيل، ورخصة القيادة لديه تخص مركبات الخصوصي؛ مما يجعله يتحمل الخطأ الذي تسبب في فقدان وجدان".

فيما قالت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة أن ملف القضية لازال تحت التحقيق، ولم يتم الانتهاء منه، مشيرة إلى أنه سيتم الإفصاح عن نتائج التحقيق، ومبينة أن مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد الحارثي، حضر الصلاة على الطالبة، وقدم تعازيه لوالدها في الحرم المكي الشريف.

التعليقات

🌟نوال
🌟نوال عدد التعليقات : 13779
منذ 4 سنوات
ياربي الله يصبركم ويعوضك العوض الصالح
alfahad41
alfahad41 عدد التعليقات : 23901
منذ 4 سنوات
الله يرحمها ويعوضكم خير
أسوووم ..
أسوووم .. عدد التعليقات : 10552
منذ 4 سنوات
الله يرحمهاا كان قعدت مكانها وخلت الشقاوةةة
أسوووم ..
أسوووم .. عدد التعليقات : 10552
منذ 4 سنوات
الله يرحمهاا كان قعدت مكانها وخلت الشقاوةةة
جنوبيه قحطانيه
جنوبيه قحطانيه عدد التعليقات : 16329
منذ 4 سنوات
الله يرحمها ويصبر اهلها لاحول ولاقوه الا بالله
باحث
باحث عدد التعليقات : 186
منذ 4 سنوات
لم تتقدم ولم تتأخر عن يومها والا كان جلست في مكانها
رعد ***
رعد *** عدد التعليقات : 746
منذ 4 سنوات
لانعمل ولا نتكلم الابعد حدوث كارثة وفتحات الاتوبيسات من زمان دون شبك حراسة منها الحكومية والخاصة بعد كارثة وجدان حنعمل شبوك حراسة على كل باص لنقل الطالبات الحكومية والخاصة واغلب بوابات المدارس تخلوا من شبك الحراسة ( رحمكى الله ياوجدان
العدناني
العدناني عدد التعليقات : 3814
منذ 4 سنوات
رخصة والا غيرها ما تنفع ولا ترد القدر ولكن حرص السائق مع حرص المؤسسة هنا مربط الفرس
بمعنى أن السايق يكون منتبه وما يسرع وصبور على قروشة الاطفال وما ينفعل ويسرع ويصبر على الحقارين اللي يزاحموه أو يسابقوه أو يسقطوا عليه أو يكشحوا له يبوه يسرع
والمؤسسة لو تفصل في باصاتها عمدان ألومينيوم على جانبي الحافلة أنا أشوفه أسلم لأن الأطفال ما يفكرون ويطلعوا دايما روسهم والسايق مرة ينتبه ومرات لا ,, يعني يشوف طريقه وإلا يشوف البنات
أما فكرة المشرفة فكويسة ولكنها صعبة التنفيذ لأن النقل مكلف وراح تزاد كلفتها على أولياء الأمور
والله يكتي لك العوض ويخلف عليك بخير ويؤجرك في مصيبتك

اترك تعليقاً