رئيس الشورى: نتقبل النقد البناء بصدر رحب.. وأدعو الإعلاميين للالتزام بالمصداقية

نايف السالم (صدى):
قال الشيخ الدكتور " عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ" رئيس مجلس الشورى، إن أبواب المجلس مفتوحة أمام المواطن لحضور جلساته العادية ومتابعة نقاش الأعضاء للموضوعات المدرجة على جدول أعمال المجلس ومشاهدة مستوى الحوار تحت القبة بكل شفافية وصراحة، مشيرا إلى أن المجلس يرحب بمقترحات المواطنين، وقد خصص رابط بموقعه الالكتروني لهذا الغرض، حيث يوليها المجلس كل اهتمام وعناية، وتتم دراستها عبر لجانه المتخصصة.

 

وأكد خلال استقباله بمكتبه، عدداً من الناشطين في وسائل التواصل الاجتماعي في إطار الإستراتيجية الإعلامية والاتصالية الجديدة للمجلس التي تهدف إلى التواصل مع مختلف شرائح المجتمع، أهمية الدور الذي تقوم به وسائل التواصل في المجتمع، لافتا إلى اهتمام المجلس بايجاد قنوات تواصل وتعاون متنوعة مع مختلف شرائح المجتمع بهدف نشر الثقافة الشورية، ومبدأ الحوار لدى المواطنين.

 

وأشار إلى أن هذا اللقاء يأتي ضمن الإستراتيجية الإعلامية والاتصالية للمجلس التي تمت دراستها من عدد من المتخصصين لتعزز حضور المجلس وأعماله ونشاطاته في وسائل الإعلام، وبالتالي يدرك الجمهور المتلقي حجم العمل المنجز في مجلس الشورى ولجانه المتخصصة، كما ان المجلس يستهدف عبر هذه الإستراتيجية إلى بناء شراكة حقيقية مع مختلف وسائل الإعلام بمختلف قنواته ومجالاته بما فيها وسائل التواصل الاجتماعي.

 

وتطرق رئيس المجلس إلى الدور الذي يقوم به في المجالين التشريعي والرقابي وما يقوم به من دور في تقييم أداء الأجهزة الحكومية بهدف تحسين الأداء والخدمات المقدمة للمواطنين، لذلك المجلس يتقبل النقد البناء بصدر رحب داعين الإعلاميين والصحفيين، وكذلك الناشطون في وسائل التواصل الاجتماعي إلى أهمية الالتزام بالمصداقية والموضوعية في كل ما يتناولونه ويطرحونه في وسائلهم وحساباتهم الشخصية من منطلق الانتماء الوطني ومصلحة المواطن، بعيداً عن المصلحة الذاتية.

Time واتساب