كيم كارديشيان تتنازل عن مقاضاة موقع إلكتروني اتهمها بالنصب والاحتيال

نورة الشهري (صدى):
أكد محامي نجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان أن موكلته تنازلت عن دعوى تشهير رفعتها على موقع إلكتروني زعم أنها اختلقت قصة تعرضها لسرقة مسلحة في باربس وذلك بعد تسوية الخلاف مع الموقع، متهما إياها بالنصب والاحتيال.

وأفادت وثيقة قضائية بأن كاردشيان سحبت الدعوى التي أقامتها هذا الشهر في نيويورك ضد موقع (ميديا تيك أوت) الإلكتروني الذي يهتم بأخبار المشاهير.

وقال المحامي أندرو بريتلر من شركة ليفلي وسينجر للمحاماة في لوس أنجليس في رسالة بالبريد الإلكتروني "جرى تسوية الأمر برضا الطرفين. وعليه تراجعنا طواعية اليوم عن الإجراء."

وكان موقع ميديا تيك أوت ذكر أن كاردشيان (35 عاما) لفقت حادث السرقة ثم قدمت مطالبة لشركة التأمين. ولم يرد الموقع على طلب التعليق.

وكانت الشرطة الفرنسية ذكرت أن كاردشيان تعرضت تحت تهديد السلاح لسرقة مجوهرات قيمتها حوالي عشرة ملايين دولار على أيدي ملثمين قيدوها في شقتها في باريس في ساعة مبكرة يوم الثالث من أكتوبر تشرين الأول.

وطالبت الدعوى القضائية موقع ميديا تيك أوت ومؤسسه فريد موانجاجوهانجا بتعويض لم يذكر قيمته.

وتعرضت كاردشيان لانتقادات بتعريض نفسها للسرقة من خلال نشر صور خاتم خطبتها الذي تقدر قيمته بأربعة ملايين دولار ومجوهرات أخرى قبل أيام من حادث باريس.

Time واتساب