نسخة

(صدى):
مقتطفات في تطوير الذات من سنة حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم حبيبنا رسول الله ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم كان أول وأعظم معلم في التاريخ يعلم الناس قيم الإسلام السمحة والراقية فكان في أحاديثه الكلام البليغ والمعنى الأصيل ولو تأملنا في حديث واحد مما قال وفهمنا وطبقنا لكفانا هذا من كثير من كتب التطوير الذات والتنمية البشرية فهذه الكتب تفسير لما قال رسولنا الكريم وترجع له سواء علم الكاتب ذلك أم لم يعلم. فكونك إنسان مسلم تعبد الله وتلتزم بعبادته وطاعته..

هذا يجعل منك إنسان حريص ومنضبط بجميع مجالات الحياة. الإسلام علمنا عن طريق حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم الخلق الكريم والحسن والرفيع .

أولاً فقد سئل رسول الله عن أكثر ما يدخل الجنة فقال تقوى الله وحسن الخلق .

ثانياً قال نبينا صلى الله عليه وسلم ما من شيء أثقل في الميزان يوم القيامة من حسن الخلق

ثالثاً قال نبينا صلى الله عليه وسلم أكـــــمل المؤمنين إيماناً أحسنــــهم خلقاً رابعاً قال نبينا صلى الله عليه وسلم إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق .

خامساً قال نبينا صلى الله عليه وسلم إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم سادساً قال نبينا صلى الله عليه وسلم أنا زعيم بيت في أعلى الجـــنة لمن حسن خلقه . رواه أبو داود = زعيم : ضامن .

سابعاً قال نبينا صلى الله عليه وسلم إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلساً يوم القيامة ، أحاسنكم أخلاقاً فهذه الفضائل العظيمة أيها الأحبة فقط في حسن الخلق أي درس أعظم من هذا فأهمية الخلق الحسن والرفيع عالية ومهمة ودليل ذلك أحاديث حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم في ذلك .

فأهمية حسن الخلق في الإسلام عظيمة وقوله صلى الله عليه وسلم إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق.خلاصة بعثة حبيبنا هي لحسن الخلق.

وأكمل المؤمنين أيمانا أحسنهم خلقا. ومن حسن خلقه كان صاحب لحبيبنا في الجنة وله درجة وأجر الصائم القائم. السؤال هنا لماذا كل هذه الأهمية عن حسن الخلق؟

عندما نأتي لتطوير الذات فأقول وقال قبلي المدرب العالمي أنتوني روبينز أنه أول خطوة لتطوير الذات وتغيير النفس هي تغيير الألفاظ البذيئة والسيئة في اللسان إلى إيجابية وحسنه وليس هذا فقط بل و تطوير الألفاظ الجميلة والحلوة إلى الأحسن والأفضل فوجد أن الانسان تتغير نفسه بتغير كلامه وألفاظه وأسلوبه تدريجياً ,فقط خذ الخلق الحسن في الألفاظ والتعامل وطبقه واستمر عليه صدقني ستتغير نفسك للأفضل بحسب درجة رقيك في ألفاظك وحسن خلقك. كذلك يدخل في حسن الخلق الصدق وعدم الكذب. ويدخل عدم الكبر والغيرة والحسد.

وتطبيق هذا يجعل منك إنسان منضبطا أنيقا رائع محبب لله ورسوله قبل البشر . فالمسلم عندما يطبق هذا يصبح إنسان يعبد الله على بصيرة وإخلاص ويمشي في حياته كما كان رسولنا صلى الله عليه وسلم .

فحسن الخلق يساهم بشكل كبير في رقي الإنسان وتطوره. أول خطوة لتطوير الذات وقيادة الأمم(حسن الخلق). الألماس لدينا وبين أيدينا لكننا غافلون عنه فنبحث عنه بعيدا.

ربط بسيط بين السنة النبوية وتطوير الذات. وهذا تفسير واحد من بين تفاسير عديدة عن أهمية حسن الخلق.

Time واتساب