ربط ترقية المعيدين بدراسة الدكتوراة في جامعات مرموقة

نايف المسلم (صدى):
بدأت وزارة التعليم العالي في تطبيق إجراءات جديدة لترقية المعيد إلى درجة محاضر، تمثلت في ألا يرقى المعيد لمحاضر إلا بعد قبوله للدراسة بمرحلة الدكتوراة في جامعة مرموقة وذات سمعة طيبة، وكشف مدير جامعة حائل الدكتور خليل ابراهيم البراهيم أن الجامعة ستتخذ الإجراءات النظامية بحق المحاضرين الذين مضى عامان على حصولهم على الماجستير دون أن يلتحقوا بمرحلة الدكتوراة من خلال حصولهم على قبول لذلك.

وأوضح أن الجامعة عملت على أن يكون الابتعاث مستمرا ومكتملا كمرحلة واحدة لدراسة الماجستير والدكتوراة.

وكانت وكالة جامعة حائل للدراسات العليا والبحث العلمي ممثلة في وحدة مساندة المعيدين والمحاضرين قد نظمت الملتقى الأول للمعيدين والمحاضرين بحضور مدير الجامعة الدكتور خليل إبراهيم البراهيم، تضمن كلمة المعيدين والمحاضرين ألقاها المحاضر فهد العنزي ثمن فيها دور الجامعة في مساندة المعيدين والمحاضرين.

إلى ذلك أكد الدكتور راشد الحمالي وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي أن هذا اللقاء يأتي إيمانا من الجامعة بدور المحاضر والمعيد في خدمة الجامعة ومستقبلها، مشيرا إلى أن مدير الجامعة يولي هذه الفئة اهتماما خاصا بوصفها الفئة التي ستكون عوناً وسنداً للجامعة في المستقبل القريب.

وأشار إلى أنه تم البدء هذا العام في برنامج اللغة الإنجليزية بعمادة السنة التحضيرية بهدف تقوية مستويات المعيدين والمحاضرين في اللغة وإعدادهم للابتعاث في جامعات مرموقة تؤهلهم علميا للمستويات التي تطمح فيها الجامعة.

وبين مدير الجامعة وجود سلبيات لدى بعض منسوبي الجامعة من هذه الفئة والتي تتمثل في ركون البعض منهم إلى الاكتفاء بالماجستير والعمل بالقسم الأكاديمي داخل الجامعة لفترات طويلة دون التطلع لسرعة الحصول على قبول للابتعاث لمرحلة الدكتوراة، موضحا أن الجامعة تركز على ذلك الأمر واتخذت عددا من الإجراءات التي تضمن استمرارية اهتمام المحاضر في استكمال دراسة الدكتوراة وعدم الركون إلى الماجستير فقط.

وأوضح أن الجامعة عملت على أن يكون الابتعاث مستمرا ومكتملا كمرحلة واحدة لدراسة الماجستير والدكتوراة، لافتا إلى أن الجامعة ستتخذ الإجراءات النظامية بحق المحاضرين الذين مضى عامان على حصولهم على الماجستير دون أن يلتحقوا بمرحلة الدكتوراة.

Time واتساب