بشار الأسد :نحن في حال حرب مع السعودية

متابعة - صالح القثامي (صدى):
أعلن الرئيس السوري بشار الأسد ان استمرار تدخل السعودية ودول أخرى في سورية سيؤخر حل الأزمة، معتبراً أن بلاده «في حال حرب مع السعودية»، ومؤكداً «أن الحكومة لن تذهب إلى جنيف إذا كان هناك من يريد منا تسليم السلطة له هناك».

وجاء كلام الأسد خلال لقاء مع وفد من قيادات حزبية وسياسية من دول عربية في المغرب والمشرق (عُقد على هامش مؤتمر الاحزاب العربية في سورية قبل عشرة ايام) ونقلت صحيفة «الأخبار» اللبنانية مضمونه عن احد القادة الحزبيين في المغرب العربي.

وقال الأسد أمام الوفد: «تعرّضنا لحرب كبيرة، وكان علينا ان نركز في المرحلة الاولى على الصمود، وهذا ما فعلناه في السنة الأولى، ثم انتقلنا إلى مرحلة الانتصار على الأعداء. هناك تجارب في التاريخ القريب، منها ما حصل مع المقاومة في لبنان، التي صمدت طوال سنوات طويلة، ثم حققت انتصارات كبيرة عامي 2000 و2006. ونحن نعرف منذ البداية ان المعركة تستهدف قرارنا المستقل، لكن هذا القرار المستقل كان سبباً رئيسياً في صمودنا وفي انتصارنا، رغم اننا نقدر الدعم الذي تلقته سورية من حلفائها، ولبعض الحلفاء دور محوري، مثل روسيا التي تقف إلى جانبنا لان مصالحها مهددة ايضا. وانا سمعت مباشرة من القيادة الروسية ان وقوفهم إلى جانب سورية هو للدفاع عن موسكو لا عن دمشق فقط».

وأضاف: «إزاء ما هو قائم على الارض، لا نعتقد بامكان عقد تسوية قريباً. وطالما استمر ارسال المقاتلين والأسلحة والأموال عبر الحدود إلى سورية، فلن نتوقف عن مطاردتهم، ولن يكون بمقدور احد في العالم منعنا من القيام بحقنا في الدفاع عن بلدنا.

ثم إننا لا نجد اليوم ما يمكن ان نتفق عليه في جنيف، وخصوصاً أن البعض واهم بأننا سنذهب إلى هناك لتسليمهم السلطة، واذا كان هذا ما يريدونه، فليأتوا إلى سورية كي نسلّمهم السلطة (هازئاً).

ثم إنهم إذا قرروا تعيين (رئيس الائتلاف المعارض احمد) الجربا رئيساً، فهل هم يعتقدون انه يقدر على القدوم إلى سورية؟».

وزعم الأسد في حديثه «أن السعودية قادت دول مجلس التعاون في معركة ضد كل الدول والجهات التي تقف في وجه إسرائيل.

Time واتساب