الإنتهاء بشكل كامل من تعديل الدستور المصري المعطَّل

القاهرة (صدى):
أعلن عمرو موسى، رئيس "لجنة الخمسين" المعنية بتعديل الدستور المصري المعطَّل، اليوم السبت، أن اللجنة انتهت من من تعديل الدستور، وسوف يتم تسليمه إلى الرئيس المؤقت المستشار عدلي منصور منتصف الأسبوع الجاري.

وقال موسى، في مؤتمر صحافي عقده عصر اليوم، إن "اللجنة انتهت في ساعة مبكرة من اليوم من التوافق الشامل على مواد الدستور بعد تعديله ويتضمن 247 مادة ومنها 42 مادة مستحدثة وبين المواد المستحدثة 18 مادة تتناول الحقوق والحريات والتنمية الاقتصادية والعدالة الاجتماعية".

ورأى موسى أن "الوثيقة الدستورية الجديدة" ستنتقل بمصر إلى المستقبل وتُكسبها دوراً وبهاءً، وتعيد القوة الناعمة لها مرة أخرى، لافتاً إلى أن مشروع الدستور تحدث عن حقوق العمال والفلاحين وأعطاهم الكثير منها وتحقق المصالح الحقيقية لهاتين الفئتين التي يقوم عليهما الإنتاج في مصر.

ومن ناحية أخرى، نفى موسى أن يكون الدستور بعد تعديله قد تضمّن نص انتقالي بشأن اشتراط موافقة المجلس الأعلى للقوات المسلّحة على عزل وزير الدفاع، موضحاً أنه كانت هناك مقترحات بشأن ذلك ولكن لم تُقر

Time واتساب