وزارة التربية : دمج تخصصات المواد لسد عجز المعلمين والمعلمات

ماجد الصالحي (صدى):
اعتمدت وزارة التربية والتعليم أخيرا 7 خطوات إجرائية لسد عجز المعلمين والمعلمات في المدارس الحكومية العامة بعد أن عجزت عن توفيرهم، أبرزها دمج عدد من التخصصات، وإسناد تدريس مواد لتخصصات أخرى.

ووجهت الوزارة لتسديد العجز داخل المدارس بدمج تخصصي التاريخ والجغرافيا في جميع المراحل لتسديد احتياج التربية الاجتماعية والوطنية، ودمج تخصصي علم النفس وعلم الاجتماع في المرحلة الثانوية، ومراعاة التخصص عند تسديد الاحتياج في جميع المراحل.

وبينت الوزارة أنه في حال وجود عجز في المرحلة الابتدائية سيتم تسديد الاحتياج من المتوفر في التخصصات المختلفة بدءا من التخصصات المتقاربة، وبحسب التعميم الوزاري الذي تم توجيهه لكافة إدارات التربية والتعليم، أوضحت الوزارة من ضمن خطواتها الإجرائية لتسديد العجز، يكمل المعلمون والمعلمات في تخصص القراءات أنصبتهم بتدريس تخصصات مواد التربية الإسلامية، وتسديد العجز في مادة علم الأرض من تخصص الأحياء، وتسديد العجز في مادة المكتبات من تخصص اللغة العربية (الجامعيين والمسارات)، وأما تخصصا الاقتصاد المنزلي والتربية الفنية فيكملان بعضهما عند وجود عجز.

إلى ذلك بدأت أكثر من 42 إدارة تربية وتعليم في كافة المناطق والمحافظات العمل بتلك الخطوات الإجرائية الـ(7) لسد عجز المعلمين والمعلمات في المدارس.

Time واتساب