"أميركي" يدهس مواطناً ولم يتوقف لإسعافه في تبوك

تبوك (صدى):
تعرض شاب سعودي "24 عاماً" لحادثة دهس في تبوك أول من أمس، من قبل مقيم أميركي، مما أدى إلى مصرعه في الحال.

وذكر الشاب خالد البلوي "شقيق المتوفى" أن أخاه "صالح" تعرض لحادث دهس من قبل سيارة يقودها مقيم أميركي، أثناء سير شقيقه بدراجته على طريق المدينة بالقرب من مجمع سكن الأجانب "شرق تبوك".

وأضاف خالد، بأن المقيم الأميركي لم يتوقف لإسعاف شقيقه، بل واصل سيره مغادراً موقع الحادث، حيث بقي شقيقه ملقى على الأرض في موقع الحادث حتى فارق الحياة، فيما قام الإسعاف بنقله لاحقاً إلى المستشفى. من جانبه، أكد صبري البلوي "الشقيق الأكبر للمتوفى" أن هناك بعض شهود العيان الذين حضروا الحادثة، والذين أكدوا من جانبهم مغادرة المقيم الأميركي لموقع الحادث وعدم تقديمه أي إسعاف أو مساعدة للشاب.

وأوضح خالد بأن شقيقه صالح يدرس في جامعة تبوك في كلية الهندسة، ولم يتبق على تخرجه سوى عام واحد.

وبحسب صحيفة "الوطن" تم التواصل مع مدير إدارة المرور بمنطقة تبوك العميد محمد النجار، الذي أكد الحادثة، مشيراً إلى أن إدارة المرور تعاملت مع الحادثة بالإجراء النظامي.

طالب ذوو صالح البلوي -رحمه الله- ضحية الوافد الأمريكي، الذي دهسه مساء الاثنين الماضي، بمقطع الفيديو الذي رصدته كاميرات سكن الأجانب.

وقال خالد البلوي، شقيق المتوفَّى: "طلبت من الضابط المحقق مشاهدة تسجيل مقطع الفيديو للحادث الذي رصدته كاميرات السكن، بعد أن أكدوا لي أنهم شاهدوا المقطع، وأن الخطأ كان على شقيقي".

وأضاف: "إدارة مرور تبوك أبدت استعدادها تسليمي نسخة من المقطع الأحد القادم، وبيَّنوا لي أن شركة التأمين هي التي تتولى دفع قيمة الخسائر، وهو الأمر الذي لم أتطرق إليه".

وتابع البلوي: "أنا مبتعث ماجستير لدراسة القانون الدولي في أستراليا، وأسقطت فصلاً دراسياً كاملاً حين جاءني خبر صالح، وطلبت من والدي وأشقائي عدم دفنه حتى أحضر لوداعه الوداع الأخير، ويعلم الله أن قلبي تفطر حين شاهدته في كفنه".

Time واتساب