عشيقة برلسكوني تطلب من بابا الفاتيكان الاستماع إليها

إفي (صدى):
طالبت الرفيقة العاطفية لرئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني، فرانشيسكا باسكال مقابلة بابا الفاتيكان فرانسيس لتوضح له معاناة برلسكوني الذي تم طرده أمس الأربعاء من مجلس الشيوخ الإيطالي عقب إدانته في قضية اختلاس ضريبي.

وقالت باسكال اليوم (الخميس): «أناشد البابا فرانسيس أن يستقبلني ويستمع إلى مأساة سيلفيو».

وأكدت خلال مقابلة نشرتها صحيفة «كوريري ديلا سيرا» الإيطالية أنه إذا كان الأمر بيدها لكتبت رسالة إلى رئيس الدولة جورجيو نابوليتانو تطالبه فيها بالعفو عن «الفارس»، إلا أنها وجدت كافة الأبواب مغلقة في وجهها.

وأبرزت باسكال (28 عاماً) أنها شعرت بالتأثر الشديد لدى رؤية الدعم الذي حصل عليه برلسكوني (77 عاماً) من جانب مؤيدي حزب «القوة لإيطاليا»، والذين بلغوا منزله ليعبروا عن مشاعرهم تجاه رئيس الوزراء الأسبق.

وكان مجلس الشيوخ الإيطالي قرر أمس سحب مقعد رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني بسبب إدانته بالسجن أربع أعوام بتهمة الاختلاس الضريبي في قضية «ميدياست».

ورفض المجلس الاقتراحات التسعة التي قدمها عدة أعضاء في مجلس الشيوخ لعدم تطبيق القانون الصادر في حكومة ماريو مونتي الذي ينص على طرد أي نائب مدان بالسجن لأكثر من عامين، على برلسكوني.

وأدانت محكمة عليا في الأول من آب (أغسطس) الماضي برلسكوني في القضية التي ترتبط ببيع وشراء حقوق بث أفلام أميركية من قبل شركة «ميدياست» المملوكة لبرلسكوني في الفترة بين عامي 1994 و1999، إذ يفترض أنه تم رفع القيمة الحقيقية لسعر الحقوق للتهرب من دفع ضرائب، واختلاسها لصالح حسابات في الخارج، وتم الحكم عليه بالسجن أربعة أعوام.

Time واتساب