منح رسميا فتاة بحر ابو سكينة حق اللجوء وتسليمها لدار الفتيات

صنعاء (صدى):
تستعد السلطات اليمنية لتسليم الفتاة السعودية هدى آل نيران والمعروفه بـ " فتاة بحر ابو سكينة" الى دار الأمل لرعاية الفتيات فيما عبر محامون عن مخاوفهم على أمنها في الدار.

وكانت محكمة جنوب شرق صنعاء أدانة الفتاة السعودية هدى آل نيران والمعروفة بـ " فتاة بحر ابو سكينة " بتهمة الدخول الى الاراضي اليمنية بطريقة غير شرعية وإطلاق سراحها والاكتفاء بمدة الحبس التي قضتها في سجن الجوازات .

كما اقر بإحالة الفتاة هدى إلى دار الأمل لرعاية الفتيات تحت إشراف مفوضية شؤون اللاجئين، وعرضها على طبيب شرعي، ومنحها مدة ثلاثة أشهر لتصحيح وضعها القانوني في اليمن.

وذكر محامي الفتاة اعبدالرقيب القاضي،"أن مفوضية اللاجئين منحت موكلته طلبها، وأنه سيتم تسليمها بطاقتها التي تثبت أنها لاجئة إنسانية في اليمن خلال الأيام القليلة القادمة.

وأشار إلى أن منح موكلته طلبها باللجوء الإنساني جاء عقب لقاءها بمفوضية اللاجئين يوم الأحد الماضي في سرايا النيابة وتقديم لها استمارة اللجوء لتعبئة بياناتها، وعقب تسليمها الاستمارة للمفوضية تم منحها رسمياً اللجوء الإنساني في اليمن.

وعبر عدد من الحقوقيين عن مخاوفهم من تعرض هدى للاختطاف أو الأذى في دار الأمل الذي وصفوه بالمكان غير الآمن وطالبوا الحكومة بتوفير مكان أكثر أمنا لهدى بعيدا عن اي خطر محتمل في اليمن .

وقالوا انهم يخشون من مخططات تهدف لإختطافها وإعادتها بالقوة الى أسرتها في المملكة العربية السعودية .

وحملت هيئة الدفاع الحكومة اليمنية مسؤلية تأمين حياة هدى حتى تبت مفوضية اللاجئين في طلب اللجوء الانساني المقدم من هدى .

وكان الدكتور عبد الرزاق الأغبري عضو هيئة الدفاع عن هدى وعرفات أكد في تقرير بثته قناة بي بي سي الدولية أن هيئة الدفاع عن هدى تلقت موافقة مبدئية من سفارات دول أوروبية بمنح هدى وعرفات حق اللجوء الانساني ونقلهما الى خارج اليمن باعتبار وجودهما فيها في هذا التوقيت وفي مثل هذه الظروف خطرا على حياتهما.

Time واتساب