القبض على الإثيوبيين الهاربين من مركز الإيواء بعد تحصنهم داخل جامعة طيبة

عاطف الحربي (صدى):
صرح الناطق الإعلامي بشرطة المدينة المنورة العقيد فهد الغنام بأن عدداً من المخالفين الإثيوبيين المحتجزين داخل مركز الإيواء المخصص لهم بمدينة الحجاج، تسللوا إلى داخل جامعة طيبة، بعد تمكنهم من الهرب من المركز عن طريق القفز من على السور الخارجي.

وأضاف الغنام، بأن الدوريات الأمنية تمكنت من إخراجهم من الجامعة والسيطرة عليهم، وقامت بإعادتهم إلى مركز الإيواء، لافتاً إلى أنهم اعترافوا بأن سبب خروجهم من مركز الإيواء، هو المطالبة بسرعة إنهاء إجراءات ترحيلهم إلى بلدهم.

وكان عددٌ من الطالبات وموظفات الجامعة، قد أشرن اليوم عبر حساباتهم في "تويتر"، إلى أن سبب تعليق الدراسة في الجامعة هو دخول مخالفين إثيوبيين للجامعة وتحصنهم داخل مبانيها، في الوقت الذي كان مدير الجامعة الدكتور عدنان المزروع أرجع تعليق الدراسة إلى عطل مفاجئ بالتكييف.

من جانبه أوضح الناطق الإعلامي بجامعة طيبة الدكتور عيسى محمد القايدي أن ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي من تضخيم للحدث غير دقيق.

وقال: "إدارة الجامعة تابعت الموضوع مع الجهات المختصة أولاً بأول، واتخذت اللازم كإجراء احترازي لضمان سلامة منسوبات الجامعة".

2013-11-26_181156

2013-11-26_181038

Time واتساب