نزاهة ومعهد الإدارة يسلطان الضوء على الفساد الإداري

نايف المسلم (صدى):
ينظم معهد الإدارة العامة بمشاركة الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد "نزاهة" الثلاثاء المقبل 30 محرم الجاري، ندوةً بعنوان "واقع الفساد الإداري في المملكة"، وذلك في قاعة ابن خلدون بمركز الأمير سلمان للمؤتمرات في المقر الرئيس للمعهد.

وأوضح رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد محمد الشريف أن الندوة تهدف إلى التعرف على واقع الفساد الإداري في المملكة من حيث الممارسات والآثار، ووسائل المكافحة، والجهود المبذولة للتغلب عليه.

وبين أنه تم توجيه الدعوة للعديد من الجهات الحكومية، مثل وزارات الداخلية والعدل والمالية والخدمة المدنية والثقافة والإعلام، وكذلك ديوان المظالم وديوان المراقبة العامة وهيئة الرقابة والتحقيق وهيئة التحقيق والادعاء العام، إضافة إلى المديرية العامة للمباحث، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وعدد من مؤسسات المجتمع المدني التي تحرص الهيئة على أن تسهم في مكافحة الفساد، مثل الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان، ومؤسسة سعفة القدوة الحسنة الخيرية.

وأوضح الشريف بحسب "الوطن" أنه سيشارك العديد من المسؤولين في جلسات الندوة الثلاث، التي ستطرح العديد من المحاور المهمة، حيث تتناول أولى الجلسات "واقع الفساد الإداري والآثار المترتبة عليه" من خلال محاور عدة، مثل مفهوم الفساد الإداري، وفاعلية الأجهزة الحكومية المعنية بمكافحة الفساد الإداري، ومدى فعالية الأنظمة والتنظيمات المتعلقة بالفساد الإداري، والمعوقات التي تحد من جهود الجهات المعنية في تطبيق أنظمة وإجراءات مكافحة الفساد الإداري.

وأضاف أن الجلسة الثانية ستناقش "أساليب مكافحة الفساد الإداري ومدى فاعليتها" من خلال جهود الأجهزة الحكومية المعنية بمكافحة الفساد الإداري ومدى فاعليتها، والأساليب المتبعة في مكافحة الفساد الإداري وسبل تطويرها، وكيفية تعامل الأجهزة المعنية بمكافحة الفساد مع قضايا الفساد الإداري، والإستراتيجية المقترحة لتنسيق جهود الجهات المعنية لمواجهة الفساد الإداري في المملكة، وتختتم الندوة بالجلسة الختامية التي تتلى فيها توصيات الندوة.

ودعا رئيس "نزاهة"، الجهات الحكومية للمشاركة في هذه البرامج لفائدتها في التعرف على مكافحة الفساد، والتعريف بأساليب مكافحته، وهو ما سيعزز مفهوم الشفافية وحماية النزاهة، ويقلل من ممارسات الفساد.

Time واتساب