الأمن العام يشارك في المؤتمر الدولي الرابع للجريمة في دبي

فهد العبد الله (صدى):
يشارك الأمن العام بالمؤتمر الدولي الرابع (الرياضة في مواجهة الجريمة) والذي تنظمه القيادة العامة لشرطة دبي.

ومن المقرر أن يترأس العميد الدكتور عبد الكريم عبدالله الحربي مدير قسم حقوق الإنسان بشرطة منطقة الرياض المحاضر بكلية الملك فهد الأمنية إحدى جلسات المؤتمر، ضمن الأكاديميين المشاركين في أعمال المؤتمر بورقة عمل تحت عنوان (إبراز دور المؤسسات التربوية والرياضية والأمنية في تنمية وتأكيد السلوكيات الإيجابية).

وسيتناول العميد الدكتور الحربي في مشاركته عدة مباحث هامة موضوع مؤتمر الرياضة في مواجهة الجريمة من أهم تلك المباحث الخطط التربوية المعمول بها في المؤسسات التعليمية لطرح وتعليم السلوكيات الإيجابية ومبحث المؤسسات الرياضية كقطاع رياضي وبدني ودورها في تأكيد وتطوير السلوكيات الإيجابية ومبحث الأنشطة الرياضية ودورها في استنفاد الطاقات وتوظيف السلوكيات الإيجابية.

وكذا موضوع المؤسسات الأمنية كقطاع أمني ودوره في التأكيد والإشراف بتنفيذ السلوكيات

والأجهزة الأمنية ودورها في تطبيق السلوك الإيجابي من خلال دورها الأمني والأجهزة الأمنية ودورها في تطبيق السلوك الإيجابي من خلال دورها الأمني وكذلك السلوكيات الإيجابية ودورها في المنافسات الرياضية الدولية والمحلية.

ويوصي العميد الدكتور الحربي في مشاركته بالمؤتمر الدولي الرابع الرياضة في مواجهة الجريمة بإقامة لجان مشتركة بين وزارة الداخلية ووزارة التربية والتعليم ورعاية الشباب لتخطيط وإعداد برامج السلوكيات الإيجابية وكذا الاستعانة بخبراء متخصصين في مجالات التربية والأمن لتطوير تلك البرامج وتفعيلها والتعاون مع القطاعات الإعلامية في ترويج برامج السلوكيات الإيجابية وإبراز دورها كثقافة اجتماعية لرقي المجتمع وحضارته وتأسيس مراكز للدعم الإعلامي والاجتماعي لتوفير المواد الداعمة لإيضاح السلوكيات الإيجابية وإقامة الدورات التدريبية لرجال الأمن والمعلمين والرياضيين للعمل على إيصال السلوكيات الإيجابية بأساليب علمية سهلة ودعوة بعض الشخصيات الرياضية والفنية والدينية للمشاركة في المحاضرات والبرامج والتشجيع على تطبيق السلوكيات الإيجابية.

والابتعاد عن الأساليب التقليدية في التوعية واعتماد الأساليب الجديدة المعتمدة على الحوار لتأكيد السلوكيات الايجابية وإقامة المعارض الأمنية والتربوية ودعوة أولياء الأمور للمشاركة فيها لتعزيز وتشجيع الأبناء على السلوكيات ألإيجابية وتكوين لجان أولمبية للاتحادات الرياضية الوطنية للأخلاق والأمن.

ونشر الوعي إعلامياً بين المجتمع لتأكيد السلوك الإيجابي في المنافسات الرياضية المحلية والدولية.

Time واتساب