فتاة أنتحرت حرقاً وقتلت شقيقتها وأصابت الأخرى

مالكية فؤاد (صدى):
أقدمت شابة جزائرية في مدينة قسنطينة على الانتحار حرقا من خلال صبّ البنزين في غرفتها وإشعال النار.

وقالت صحيفة "الشروق" الجزائرية إن "هـ. ب"،(35 عاما) سكبت البنزين على كامل جسدها ليلا عندما كانت في الغرفة مع شقيقتيها وأشعلت النار.

وقد تفحمت جثة الشابة بالكامل خلال بضع ثوان.

كما أصيبت شقيقتاها، إحداهما تبلغ من العمر 36 عاما، وهي أستاذة جامعية، بحروق خطيرة. ولا تزال في العناية المركزة.

أما شقيقتها الأخرى "ل. ب"، البالغة من عمرها 30 عاما، فقد توفيت بعد نقلها إلى المستشفى متأثرة بالحروق، التي أصابتها في رأسها وفي مختلف أنحاء جسمها، عندما حاولت هي وشقيقتها الثانية إنقاذ أختهما من الحريق.

وحسب مصادر، فإن الفتاة التي أحرقت نفسها، لم تكن تنوي فعل ذلك، لأنها كانت دائما تهدد بالانتحار وتقوم بصب البنزين على جسدها.

لكن هذه المرّة وبعد خلافات عائلية، قامت بصبّ البنزين على نفسها كالعادة مهددة بالانتحار، ثم أشعلت ثقاب الكبريت على أساس التهديد فكانت الفاجعة.

وقد أصيب شقيقها أيضا بحروق على مستوى الوجه ومناطق أخرى من جسمه. فيما أصيبت والدتها، وهي في السبعينات من العمر، بحالة نفسية حرجة.

أما المنزل، فقد اشتعلت فيه النيران بالكامل، مع وسماع سكان الحي عدة انفجارات فيه يعتقد أن سببها أنابيب الغاز.

Time واتساب

أحدث التعليقات

دكتر من خميس مشيط
انا لم ينزل لي دعم