رضيع يعود إلى الحياة قبيل إحراقه

يو بي أي (صدى):
شرع طفل صيني بالبكاء خلال جنازته صباح اليوم الخميس لينقذ نفسه من الحرق، في مقاطعة انهوي بشرق الصين.

الطفل يبلغ من العمر أقل من شهر واحد، وكانت جثته ستحرق وفقاً للتقاليد والعادات المحلية، بعد أن كان المستشفى أعلن، في وقت سابق، وفاته.

وقال مصدر طبي إن الطفل الرضيع كان مصاباً بتشوه خلقي بالجهاز التنفسي منذ ولادته وكانت حالته خطرة.

وقد وافق أهله في 12 نوفمبر على وقف علاجه الطبي، فيما أعلن الطبيب المناوب حالة الوفاة، كما أصدر شهادة وفاة للطفل.

وأضاف المصدر أنه "تم إيقاف وتسريح الطبيب والممرضة اللذين كانا مناوبين إذ اعتبرا مسؤولين عن الحادثة".

واشار إلى أن التحقيق جارٍ في أسباب تأكيد حالة الوفاة عن طريق الخطأ.

Time واتساب

أحدث التعليقات