مدير ثانوية يتهم طلابه بإحراق سيارته

عبدالعزيز الحسن (صدى):
اتهم مدير مدرسة ثانوية في ضرية بمنطقة القصيم عددا من طلاب مدرسته بتعمد إحراق سيارته ومحاولة حرق منزله واستراحته البارحة الأولى عندما كان نائما.

وقال مدير المدرسة مسلط عويض الحربي إنه استيقظ على صوت آليات الدفاع المدني في الثانية بعد منتصف الليل وخرج واكتشف أن سيارات الإطفاء اخمدت الحريق بعد أن اتت النار على مقدمة سيارته والاطار الامامي.

وأضاف من حسن حظي بحسب "عكاظ" أن احد المواطنين تصادف مروره اثناء الحريق وابلغ الدفاع المدني، لافتا إلى انه اكتشف أن الجناة سكبوا البنزين على السيارة وعلى الارض وباب المنزل وكان هدفهم احراق السيارة والمنزل.

موضحا انه كان يتوقع مثل هكذا فعل من قبل المتهمين، داعيا إلى سرعة التحقيق بالموضوع حتى لا يتطور ويقدم الجناة الى العدالة.

وفي الوقت الذي باشرت فيه الشرطة موقع الحادث أوضح الناطق الاعلامي في الدفاع المدني بالقصيم العقيد ابراهيم ابا الخيل انه تم الانتقال للموقع واخماد الحريق وتسليم القضية للدوريات الامنية لاستكمال اجراءات التحقيق.

من جانبه قال الناطق الاعلامي بشرطة القصيم فهد الهبدان إنه توجد شبهة جنائية في الحريق الذي احدث تلفيات في اجزاء سيارة متوقفة في ضرية وقد انتقل المختصون في مركز شرطة ضرية لمسرح الحادثة برفقة خبراء الادلة والبصمات وقاص الاثر، ولا زال العمل جاريا في التحقيق بالقضية.

Time واتساب