أوقاف صالح الراجحي تفتتح أكبر مركز حضاري إسلامي متكامل في اندونيسيا

نواف الدوسري (صدى):
يفتتح يوم الاثنين المقبل الموافق 22/1/1435هـ مركز الشيخ صالح الراجحي الحضاري الذي يعد أكبر مركز حضاري متكامل في جزيرة منتاوي في اندونيسيا، وسيقام حفل الافتتاح برعاية سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في إندونيسيا الأستاذ مصطفى بن إبراهيم المبارك ومعالي وزير الشؤون الدينية في اندونيسيا وحضور عدد من المدعوين لهذه المناسبة.

وأعرب الأمين العام لإدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي الأستاذ/ عبدالسلام الراجحي عن بالغ سعادته بافتتاح هذا المركز الحيوي، والذي من شأنه أن يسهم بإذن الله في نشر تعاليم ديننا الحنيف وشريعتنا السمحة فضلاً عن تقديم صورة إيجابية عن العمل الخيري السعودي لاشتمال هذا المركز على تنوع في معانيه ومبانيه وخدماته.

وأضاف الراجحي أن هذا المركز سيكون بإذن الله منارة حضارية لسكان هذه الجزيرة في جمهورية إندونيسيا؛ حيث سيقدم خدمات الإيواء والرعاية الاجتماعية والإرشادية والصحية، وستتولى وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ممثلة بالملحق الديني في السفارة السعودية بإندونيسيا بمتابعة هذا المركز والإشراف عليه وتشغيله.

وأوضح الراجحي أن التكلفة المالية لإنشاء وتجهيز هذا المركز تزيد عن ثلاثة ملايين دولار، ويقع المركز على أرض مساحتها (25.000م2)، ويقدم خدمات دعوية وتعليمية وتربوية وصحية متكاملة؛ حيث يتكون من مسجد يتسع لــ(500) مصلِ، وسكن للإمام والمؤذن، ومدرسة تتسع لعدد (200) طالب وطالبة، وسكن للطلاب يتسع لعدد (100) طالب و(100) طالبة، ومركز طبي مع سكن للطبيب والفنيين، وملاعب رياضية للمدرسة، وعدد (2) محلات تجارية، وحظيرة لتربية الماشية لأغراض استثمارية وقفية تعود على تشغيل المركز، ويتم استغلال بقية الأرض للزراعة ومحاضن للأسماك؛ نظراً لطبيعة الجزيرة وعمل سكانها.

وفي ختام تصريحه أعرب الأستاذ عبدالسلام الراجحي عن شكره وتقديره لحكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني -حفظهم الله- التي تبارك هذه المشروعات المهمة التي تسهم في تقديم صورة إيجابية عن العمل الخيري السعودي، كما أعرب عن شكره وامتنانه لمعالي الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد وفضيلة الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله العمار وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية على هذا التعاون المبارك بين إدارة الأوقاف والوزارة، كما قدّم شكره لسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في إندونيسيا الأستاذ/ مصطفى بن إبراهيم المبارك على جهوده الكريمة في متابعة هذا العمل وتيسير إنشائه.

وسأل الله تعالى أن يجعل هذا المركز في ميزان حسنات الوالد الموقف الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي والقائمين على إدارة الأوقاف والعاملين فيها.

Time واتساب