توكل كرمان تعلن عن تضامنها مع فتاة " بحر أو سكينة "

فهمي الشرفي (صدى):
أعلنت "توكل كرمان " والحائزة على جائزة نوبل للسلام عن تضامنها الكامل مع الفتاة السعودية "هدى آل النيران"،وقالت كرمان " أعلن تضامني الكامل مع الفتاة السعودية هدى والتي يتم محاكمتها بأمانة العاصمة صنعاء بتهمة دخول اليمن بطريقة غير مشروعة ".

وأضافت على صفحتها على الانترنت " الفتاة هدى تطالب بحقها في الاختيار فحسب ، وفي كرامتها كرامتي وفي اهانتها اهانة شخصية لي" .

وطالبت توكل كرمان التعامل مع الفتاة هدى كلاجئة تتمتع بكامل الحماية المنصوص عليها في المواثيق الدولية الخاصة باللجوء الانساني .

ودعت كرمان كل من المفوضية السامية للاجئين والسلطات اليمنية الى منح الفتاة حقها في اللجوء وحمايتها من أي حرمان لحقوقها في اللجوء الانساني وفق الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها اليمن وتعهدت باحترامها .

وقالت هيومن رايتس ووتش اليوم إن على السلطات اليمنية عدم إعادة امرأة سعودية إلى بلدها دون النظر إلى ادعاءها بأن الحكومة السعودية لن تقوم بحمايتها ضد العنف الأسري الذي يتهدد حياتها، ويجب على الحكومة اليمنية وقف أي أمر بالترحيل ضدها والسماح لمكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين بمقابلتها في الاحتجاز لمراجعة طلب اللجوء الذي قدمته.

هدى النيران والتي تبلغ 22 عاماً فرت من المملكة إلى اليمن في سبيل حب شاب يمني حتى يتمكنا من الزواج في اليمن بعد أن رفضت أسرتها السماح لها بالزواج منه، وقال محاميها عبدالرقيب القاضي لـ هيومن رايتس ووتش إن النيران تخشى إن عادت إلى المملكة العربية السعودية من التعرض للأذى البدني من أفراد عائلتها الذين قالت إنهم قاموا بضربها في الماضي، وقالت عدة مصادر حكومية يمنية لـ هيومن رايتس ووتش إن الحكومة السعودية تمارس ضغوطاً سياسية على اليمن لإعادتها.

وقالت سارة ليا ويتسن المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش:"مع وجود سلامة امرأة على المحك، ينبغي على السلطات اليمنية أن تسمح للمفوضية بمقابلتها كما أن العديد من النساء السعوديات لديهن خوف حقيقي جداً من العنف وما هو أسوأ إن تزوجوا من رجلٍ غير الذي تختاره أسرهن".

Time واتساب