"التجارة" تحبط وصول 11000 كيلو جرام من المواد الغذائية الفاسدة لأسواق مكة

محمد الصالح (صدى):
أحبطت وزارة التجارة والصناعة وصول أكثر من 11 ألف كيلو جرام من السلع الغذائية الفاسدة وغير الصالحة للاستهلاك الآدمي إلى المستهلكين، وذلك بعد أن صادرتها من عدد من الأسواق والمحال التجارية في مكة المكرمة وأتلفتها، في حين أرسلت عينات لبعض السلع الأخرى إلى المختبرات للتأكد من سلامتها، واستدعت المخالفين للتحقيق واستكمال الإجراءات النظامية بحقهم .

جاء ذلك خلال حملة شاملة للفرق التفتيشية على عدد من المواقع التجارية بهدف التأكد من صحة وسلامة السلع الغذائية والاستهلاكية المعروضة للبيع، وحماية المستهلكين من أضرارها .

واشتملت المضبوطات التي تم إتلافها على كميات كبيرة من الأجبان الفاسدة التي عثر عليها في عدد من ثلاجات المحال التجارية بحي الكعكية، حيث بلغ وزنها (8700) كيلو جرام، إضافة إلى أكثر من (1120) كيلو جرام من الزيتون والمجمدات, و (1200) كيلو جرام من عبوات زيت الزيتون منتهية الصلاحية، في الوقت الذي أثبتت فيه نتائج العينات لبعض السلع الأخرى عدم صلاحيتها .

وتؤكد وزارة التجارة والصناعة استمرار جولاتها الرقابية على الأسواق والمستودعات الغذائية، والمحال التجارية، وجميع المنشآت للتأكد من نظامية أعمالها، وعدم وجود ممارسات غش وتحايل على المستهلكين، واستغلال الإقبال على الشراء في بيع وتسويق المنتجات الفاسدة والمنتهية الصلاحية .

وشددت الوزارة على عدم التهاون في إيقاع العقوبات النظامية على المخالفين والمتورطين في ممارسة الغش، وكل ما يعرض صحة وسلامة المستهلكين للخطر.

وتدعوا وزارة التجارة والصناعة عموم المستهلكين إلى الإبلاغ عن شكاواهم وملاحظاتهم لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم 8001241616 .

Time واتساب