رجال أمن يقفزون من فتحة مكيف بجامعة نورة عقب تهجم إثيوبيين عليهم

الرياض (صدى):
اضطر رجال أمن منتدبون من الأدلة الجنائية اليوم (الاثنين) إلى الهروب بالقفز من فتحة مكيف داخل مقر الإيواء بالمبنى القديم لجامعة نورة بالرياض، إثر تعرضهم لهجوم من قبل أعداد كبيرة من الإثيوبيين الموجودين، في ظل غياب للجهات الأمنية المساندة.

وأوضح مصدر أمني أن رجال الأدلة الجنائية كانوا يقومون بعمليات التصوير واستخراج البطاقات البديلة للإثيوبيين داخل بركس صغير، وكاد الإثيوبيون الذين يتجاوز عددهم 1500 فرد أن يوقعوه أرضاً ورجال الأمن بداخله قبل أن يقفزوا من فتحة المكيف به مع بدء هجوم الإثيوبيين عليهم، ما عرضهم لإصابات عدة.

ولفت وفقا لصحيفة "سبق" إلى أن رجال الأدلة أبلغوا عمليات الدوريات الأمنية بالاعتداء الذي تعرضوا له، والتي أفادت أن لديهم جهات أمنية مساندة في مقر الإيواء، وهي من تتولى مباشرة مثل هذه البلاغات، مبينا أنه بتطور الوضع باشرت قوة خاصة من الطوارئ الموقع وسيطرت على الإثيوبيين المتهجمين على رجال الأمن.

وأضاف أن رجال الأمن أعدُّوا محضراً بالهجوم الذي تعرضوا له والإصابات التي لحقتهم جراء ذلك وتم الرفع به لمرجعيتهم، كما طالبوا بتوفير قوة أمنية تتابع عملية تنظيم وترتيب دخول العمالة للبركس الخاص بالتصوير وإصدار البطاقات البديلة لهم.

2013-11-19_001241

Time واتساب