بعد ساعتين من حادثة ليبيراسيون الفرنسية: إطلاق النار مجدداً على مصرف

يو بي أي (صدى):
أعلن مصرف «سوسيتيه جنرال»، ثاني أكبر مصرف فرنسي، أن مسلّحاً فتح النار أمام مقره في باريس، مؤكداً أن الحادثة لم تسفر عن ضحايا، وذلك بعد ساعتين من إصابة شخص بجروح في حادثة مماثلة في صحيفة «ليبيراسيون».

وقال المصرف في تغريدة على حسابه على موقع «تويتر»، إن «مسلّحاً فتح النار أمام أبراج سوسييته جنرال.. ولا ضحايا». وأضاف أن «الشرطة في موقع الحادثة وتحقق فيها».

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن رصاصة أصابت زجاج النوافذ في أحد الأبراج ما أدى إلى تحطمه.

وكانت صحيفة «ليبيراسيون» الفرنسية أعلنت في وقت سابق اليوم، أن رجلاً فتح النار في مقرّها في باريس، ما أدّى إلى إصابة شخص بجروح.

وأشارت إلى أنه تم إرسال عناصر الشرطة إلى مقار وسائل الإعلام في العاصمة الفرنسية، وذلك لأن مطلق النار لا يزال فارّاً. يذكر أن مصادر فرنسية قالت إن مطلق النار رجل في العقد الخامس من العمر.

Time واتساب

أحدث التعليقات