• الثلاثاء 18

    فبراير

بإطلالة فريدة.. تنظم وترعى “آتوز لتنظيم المعارض والمؤتمرات”

بإطلالة فريدة.. تنظم وترعى “آتوز لتنظيم المعارض والمؤتمرات”
سارة الدرعة(صدى):

يتوج الثاني من إبريل سنويا كيوم عالمي رسمي لمرض التوحد ، وفي هذا اليوم تُقام أنشطة ومحاضرات وفعاليات بغرض التوعية والتنوير بهذا المرض الذي يسميه البعض ” الإعاقة الغامضة ! ” لصعوبة اكتشاف أعراضه وتشخيصها وقلة وعي المجتمع تجاهها. وانطلاقا من هذا المبدأ ترعى وتنظم “آتوز لتنظيم المعارض والمؤتمرات” ملتقى اليوم العالمي للتوحد تحت شعار :”نحن بكم ولكم” بالتعاون مع وحدة التوحد التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية، وتحت رعاية صاحبة السمو الأميرة/ أضواء بنت يزيد بن عبد الله آل سعود – حفظها الله ورعاها -، حيث يقام الملتقى في قاعة الشموع للاحتفالات بالرياض – الراعي الاستراتيجي -.

وفي هذا الإطار تسعى آتوز إلى إبراز دور المملكة العربية السعودية وجهود خادم الحرمين الشريفين الملك/ عبد الله بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله ورعاه – في إطار سعيه الدؤوب للاهتمام بصحة المواطن وتوفير كل ما من شأنه رعايته صحيا واجتماعيا، ويشهد على ذلك الانجازات الطبية الرائدة المتتالية التي حققتها المملكة العربية السعودية في هذا المجال وما حظيت به من احترام بين دول العالم أجمع ومن ذلك رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وبالأخص فئة التوحد حيث أولتها الدولة رعاية خاصة.

لذا تنظم “آتوز” الراعي الرسمي عدة فعاليات وأنشطة توعوية للمجتمع من خلال تنظيم ملتقى اليوم العالمي للتوحد والذي يتخلله برنامج ثقافي متكامل يشمل محاضرات وورش عمل مختلفة بهدف التوعية بماهية التوحد وأسبابه وتشخيصه وتصحيح المفاهيم الخاطئة والشائعة عنه، وتسليط الضوء على فاعلية التدخل المبكر، بالإضافة إلى استعراض تجارب أولياء الأمور في هذا المجال الى جانب فعاليات أخرى مصاحبة.

وبهذا الصدد صرحت الأستاذة/ شروق بنت عبد الله آل محمود – مدير عام آتوز لتنظيم المعارض والمؤتمرات – قائلة: “إن تنظيم فعاليات اليوم العالمي للتوحد بالتعاون مع وحدة التوحد التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية يأتي في المرتبة الأولى بهدف تفعيل الدور التثقيفي والتوعوي لدى فئات المجتمع المختلفة حول هذا الاضطراب السلوكي وماهيته وعلاجه مشيرة إلى أن: ” دعم مثل هذه البرامج يأتي من منطلق المسؤولية الاجتماعية التي تمثل تتويجاً لإرث غني من قيم التكافل والتراحم والتواد التي يتميز بها المجتمع السعودي المسلم انطلاقا من انتمائه الديني وسلوكه الأخلاقي، كما وتوجهت بالشكر الجزيل لصاحبة السمو الأميرة/ أضواء بنت يزيد بن عبد الله بن عبد الرحمن آل سعود – حفظها الله – لرعايتها حفل افتتاح الملتقى، وللجهات الراعية كونهم شركاء النجـاح في دعم مثل هذه الفعاليـات الاجتماعية، من منطلق توزيع الأدوار في خدمة المجتمع، وللشخصيات المشاركة في البرنامج الثقافي لإسهاماتهم ومشاركتهم في تقديم كل ما يهدف إلى توعية المجتمع من خلال المحاضرات والندوات المتنوعة”.

على الجانب الآخر صرحت مديرة مكتب الإشراف النسائي بوزارة الشؤون الاجتماعية الأستاذة/ سمها الغامدي قائلة: “إن احتفال وزارة الشؤون الاجتماعية باليوم العالمي للتوحد يأتي ليؤكد اهتمام الدولة بهذه الفئة ممن شائت إرادة الله تعرضهم لإضطراب التوحد و ليحقق هدف التوعية بهم و بمعاناتهم و شحذ الهمم و القدرات لديهم و كذلك التعريف باحتياجاتهم و ما تتطلبه إعاقتهم من إمكانيات و مبادرة مبكرة لاحتواءها و مساعدتها لتجاوز التحديات من جميع فئات المجتمع استشعارا للمسئولية الاجتماعية تجاههم و قد كان التنظيم والرعاية الرسمية لشركة أتوز لتنظيم المعارض و المؤتمرات لهذا اليوم تأكيدا لدور القطاع الخاص في دعم جهود التوعية و التعريف بهذه الفئة و مثالا يحتذى به من بقية المؤسسات والشركات الخاصة آملين أن يحقق الأهداف المرجوة من إقامته”.

كما صرحت مشرفة وحدة التوحد الأستاذة/ هدى الحيدر قائلة: “إن وحدة التوحد التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية تفعل سنويا ملتقى اليوم العالمي للتوحد بإقامة العديد من الفعاليات والمحاضرات والفقرات التوعوية والتثقيفية المختلفة؛ وبتنظيم من شركة أتوز لتنظيم المعارض والمؤتمرات -الراعي الرسمي للملتقى-، وبهذه المناسبة أتقدم بجزيل الشكر لحكومة خادم الحرمين الشريفين ممثلة بمسؤولي الوزارة الذين لايألون جهدا لتقديم كل مامن شأنه رفع مستوى الخدمات لذوى التوحد وتذليل كافة الصعاب من خلال تفعيل العديد من البرامج الخاصة بذوي التوحد وأسرهم في العديد من مراكز الوزارة؛ كما وأتقدم بخالص الشكر للجهة المنظمة والراعي الرسمي “أتوز لتنظيم المعارض والمؤتمرات” لتنظيمهم المميز ودعمهم الفعال لمثل هذه الفعاليات والأنشطة الاجتماعية؛ التي من شأنها تسليط الضوء على الدور الهام لجهات القطاع الخاص ومؤسساته المختلفة في تعزيز ودعم الفعاليات التي تهدف إلى إثراء ثقافة المجتمع تجاه أطفال التوحد وذويهم؛ وأسأل الله عزوجل أن ينفع بها وأن يعيننا على خدمة هذه الفئه الغالية على قلوبنا جميعا كأسر ومختصين ومسؤولين تحملنا أمانة تأدية هذه الرسالة العظيمة.”

هذا ويبدأ الملتقى بكلمة تلقيها سعادة الأستاذة/ سمها الغامدي – مديرة مكتب الإشراف النسائي بوزارة الشؤون الاجتماعية – تتحدث فيها عن دور وحدة التوحد وما تقدمه من دعم معنوي وتوعوي لأسر ذوي التوحد، على الجانب الأخر تشارك الأستاذة/ هدى الحيدر – مشرفة وحدة التوحد – من خلال استعراض تجارب الأسر وأولياء الأمور مع أطفال التوحد، وتجيب على أبرز التساؤلات والاستفسارات المتعلقة بكيفية التعامل معهـم، فيما تقدم الأخصائية الاجتماعية الأستاذة/ ابتسـام السديري كلمة تتحدث فيها عن دور الخدمة الاجتماعية وعلاقتها بالتوحد، كما وتقدم الأستاذة/ هيفـاء القصير محاضرة تتحدث فيها عن أهمية التطوع وكونه استثمار استراتيجي للوطن، فيما تقدم الدكتورة/ سالي حسن محاضرة تتحدث فيها عن اضطراب التوحد: تشخيصه وعلاجه، وتشارك الدكتورة/ سارة العبدالكريم من جامعة الملك سعود بالتعاون مع جمعية حماية المستهلك بمحاضرة تسلط الضوء فيها على توعية المستهلك الصغير، كما وتقدم الشاعرة الأستاذة جواهر السديري أمسية شعرية مميزة لحضور الملتقى.

هذا ويحظى الملتقى برعاية قاعة الشموع للاحتفالات – الراعي الاستراتيجي -، ، وشركة اتحاد العروبة – الراعي الداعم -، ورعاة التميز (الفراشة للديكور – ليليس للديكور – إضاءات احترافية) ، وراعي الإنجاز – ثالا للدعاية والإعلان -، وراعي الضيافة – حلا قهوة -، بالإضافة إلى مجموعة من المجلات الراعية للحدث والتي من أبرزها مجلة ماي مول، مجلة أسرار الحمية والجمال، مجلة تالة ومجلة سنوب – الراعي الإعلامي -.