خطة الاتحاد الأوروبي لتعزيز صناعاته العسكرية

خطة الاتحاد الأوروبي لتعزيز صناعاته العسكرية
بروكسل (صدى):

كشفت المفوضية الأوروبية عن خطة جديدة لتعزيز الصناعات العسكرية في الاتحاد الأوروبي باسم «خطة العمل الدفاعية الأوروبية» وتستهدف تشجيع المزيد من التعاون الوثيق والفعال بين دول الاتحاد الأوروبي من خلال زيادة تمويل الأبحاث والتطوير.
وقال جان كلود يونيكر رئيس المفوضية الأوروبية في خطاب حالة الاتحاد في سبتمبر الماضي إن الصناعات العسكرية الأوروبية تحتاج إلى الإبداع ولذلك سنقترح قبل نهاية العام إنشاء صندوق دفاعي أوروبي لتعزيز الأبحاث والابتكار.
ويمكن أن يمول هذا الصندوق مشروعات تسليح كبرى مشتركة، إلى جانب تقديم المزيد من الدعم للأبحاث العسكرية وتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة للمساعدة في تحسين مستوى المنافسة العابرة للحدود.
وبحسب معهد الدراسات الأمنية التابع للاتحاد الأوروبي، فإن دول الاتحاد أنفقت حوالي 203 مليارات يورو على الدفاع في 2015.
ويعمل في مجال الصناعات العسكرية الأوروبي حوالي 500 ألف عامل بشكل مباشر ووصل إجمالي حجم أعمالها عام 2014 إلى 3. 97 مليار يورو.
كما يضم قطاع الصناعات العسكرية في الاتحاد الأوروبي أكثر من 1350 شركة صغيرة ومتوسطة الحجم تتركز أغلبها في فرنسا وألمانيا وإيطاليا وأسبانيا والسويد وبريطانيا، بحسب المفوضية، في حين أن شركتي «بي.أيه.إي سيستمز» البريطانية و«أيرباص جروب» الأوروبية تسيطران على هذا القطاع بدرجة كبيرة.




اترك تعليق