نزولاً عند رغبتهم .. مشاهير أحرقت جثثهم آخرهم كاسترو

نزولاً عند رغبتهم  .. مشاهير أحرقت جثثهم آخرهم كاسترو
وكالات (صدى):

أعلن شقيق الرئيس الكوبي الحالي، راؤول كاسترو، أن حرق جثة الرئيس الكوبي السابق، فيديل كاسترو، صباح السبت الماضي كان نزولاً لرغبته ، مشيراً الى أن الجثة ستطوف في البلاد لمدة أربعة أيام، قبل أن تدفن في مدينة سانتياغو، جنوب شرق كوبا.

و يعد حرق الموتى من أقدم العادات، وتتمّ من خلال استخدام درجات الحرارة المرتفعة للحرق والتبخر والأكسدة ، و بعد حرق الجثة، قد تدفن أو توضع في نصب تذكاري، أو يُنثر رمادها في مقابر معينة أو في البحر أو الهواء الطلق.

في السطور التالية نتعرف على أبرز المشاهير الذين أحرقت جثثهم:

ألبرت أينشتاين

أُحرقت جثة العالم الفيزيائي الألماني، ألبرت أينشتاين، في مدينة ترينتون في ولاية نيو جيرسي الأميركية، في 18 أبريل/نيسان عام 1955، بناءً على رغبته.

وحُفظ دماغ أينشتاين عند الطبيب الشرعي، توماس هارفي، لدراسة أسباب عبقريته.

والت ديزني

طلب رجل الأعمال الأميركي ومؤسس “إمبراطورية ديزني” الشهيرة، والت ديزني، إحراق جثته بعد موته في 15 ديسمبر/كانون الأول عام 1966، بسبب سرطان الرئة.

أحرقت الجثة في 17 ديسمبر، ودفنت في “فورست لون ميموريال بارك” في مدينة غلينديل بولاية كاليفورنيا الأميركية.

آيمي واينهاوس

توفيت المغنية الإنكليزية، آيمي واينهاوس، في 23 يوليو/تموز عام 2011، وأُحرقت جثتها لاحقاً بمحرقة “غولديرز غرين” قبل دفنها.

ولم تعرف أسباب وفاة واينهاوس (28 عاماً) في البداية، لكن تقارير الشرطة أكدت في وقتٍ لاحق أنها ماتت متسممة بالكحول.

كريستوفر ريف

لعب الممثل الأميركي، كريستوفر ريف، دور البطولة في فيلم “سوبرمان” الشهير عام 1978.

توفي عام 2004، وأُحرقت جثته، ونُثر رمادها خلال مراسيم سرية اقتصرت على أفراد عائلته.

ألفريد هيتشكوك

يعدّ المخرج الإنكليزي، ألفرد هيتشكوك، من أهم المخرجين في تاريخ السينما.

توفي في 29 أبريل في عام 1980، وأحرقت جثته ونثرت في المحيط الهادئ.

جون إف كينيدي الابن

توفي المحامي والصحافي الأميركي والابن الأصغر للرئيس جون كينيدي، في حادث تحطم طائرة، برفقة زوجته كارولين بيسيت، وشقيقتها لورين بيسيت، في 16 يوليو/تموز عام 1999. بعد العثور على الجثث، أحرقت في محرقة “ماي فلاور”، ونُثر رمادها في البحر.

جون لينونقُتل

المغني وعضو فرقة “ذا بيتلز” الشهيرة، جون لينون، في 8 ديسمبر/كانون الأول عام 1980، على يد مارك دايفيد تشابمان الذي كان مختلاً عقلياً، في مدينة نيويورك. أحرقت جثة لينون، ودفنت في نيويورك.




5 تعليقات


  1. الرجل الذي كويس [ عدد التعليقات: 8909 ] 29/11/2016 في
    1

    اللهم لك الحمد كما خلقتني ولك الحمد يوم ادفن في مقابر المسلمين

  2. الرجل الذي كويس [ عدد التعليقات: 8909 ] 29/11/2016 في
    2

    اللهم صلّ على نبينا محمد ﷺعدد ما ذكره الذاكرون وعدد ما غفل عنه الغافلون

  3. 🌟نوال [ عدد التعليقات: 9496 ] 29/11/2016 في
    3

    عبالهم اذا احترقو خلاص صارو رماد و تبخرو – قَالَ مَنْ يُحْيِ الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيم * قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّة وَهُوَ بِكُلِّ خَلْق عَلِيم

  4. لست محرومه. ولي رباً رحيم [ عدد التعليقات: 10750 ] 29/11/2016 في
    4

    هههههههههههههه انا ماضحكني غير اللي. احتفظو براسه يارب لك الحمد والشكر على نعمة الاسلام

  5. [email protected]@....قاآآآآهرهم👍😎 [ عدد التعليقات: 10796 ] 30/11/2016 في
    5

    أشم ريحة مشاااااوي🍖🍗🍢
    😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂😂


اترك تعليق