عسيري يوجه رسالة شديدة اللهجة لإيران: سنقطع أي يد تحاول مساس المقدسات الإسلامة

عسيري يوجه رسالة شديدة اللهجة لإيران: سنقطع أي يد تحاول مساس المقدسات الإسلامة
علي القحطاني (صدى):

وجه اللواء أحمد عسيري، مستشار وزير الدفاع السعودي، المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، رسالة شديدة اللهجة إلى دولة إيران بأنها لن تستطيع تنفيذ اجندتها في المنطقة من خلال دعم الحوثيين ومليشيات الرئيس اليمينى المخلوع على عبد الله صالح.

وقال عسيري إن المملكة العربية السعودية بما تملكه من أنظمة دفاع جوي متطورة قادرة على حماية المقدسات الإسلامية وقطع يد أي عصابة إرهابية تحاول المساس بها أو الاقتراب منها.

وأضاف أن إيران تهدف من دعم المليشيات الحوثية بالأسلحة المهربة، إلى إطالة عمر الحرب في اليمن وتدميره، من خلال جماعة الحوثي التي لا تنظر أبعد من قدمها، وليس لديها النظرة الاستراتيجية لمعرفة اللعبة التي وضعتهم فيها إيران.

وحذر عسيري من تبعات وجود صواريخ بعيدة المدى بيد الحوثي، مشيرا إلى أن انتشار هكذا نوع من تقنية الأسلحة الباليستية ليس في مصلحة المنطقة ولا العالم، لأن وجود هكذا نوع من السلاح بيد الحوثيين ربما قد ينتشر ليصل إلى حزب الله وداعش الإرهابيين والجماعات الإرهابية المختلفة في المنطقة، ولن تكون هناك أي دولة بعيد عن خطر هذه الصواريخ.

واكد أن عدم نجاح أي هدنة سببه انعدام الرؤية السياسية للطرف الانقلابي، فـجماعة الحوثي ومليشيا الرئيس المخلوع على عبد الله صالح لم يلتزموا بأي هدنة سابقة، وذلك يتضح بالخروقات المتتالية التي يقومون بها.

وقال عسيري، إن حديث الحوثيين بأنهم كانوا يستهدفون مطار جدة وليس مكة “عذر أقبح من فعل”، مشيرا إلى أن الهدفين محرمان شرعاً وقانوناً وأخلاقاً، معتبرا أن ما برر به الحوثيون فعلتهم هو خجلهم من أن يقولوا إننا “أغبياء”.

وبيّن أن إيران كانت تهدف به استفزاز مشاعر مليار ونصف مليار مسلم حول العالم، ولتكرر ما تدعيه بعدم قدرة المملكة على حماية المقدسات الإسلامية.




اترك تعليق