رسالة مؤثرة من لويز لصديقه ضحية حادث الطائرة

رسالة مؤثرة من لويز لصديقه ضحية حادث الطائرة
مصطفى عطالله (صدى):

الفريق البرازيلي صاحب التاريخ الحديث جدا، كان متوجها إلى مدينة مديين الكولومبية لخوض مباراة لذهاب نهائي كأس أمريكا الجنوبية غدا الأربعاء، لكن القدر قد منعهم الاقتراب من هذا المجد التاريخي.

 

من بين كل رسائل التعزية التي انطلق من جميع أنحاء العالم، كانت هناك رسائلة مؤثرة للغاية كان مرسلها هو نجم الكرة البرازيلية وفريق تشيلسي الإنجليزي ديفيد لويز.

 

وتحدث لويز في هذه الرسالة إلى صديقه من فريق تشابيكوينسي الذي فقد حياته في الحادث، آرثر مايا لاعب وسط الفريق. الرسالة كانت مليئة بالأسى والحزن على فراق مؤلم لصديق عزيز.

 

وكتب لويز على صفحته الخاصة على موقع “إنستجرام” قائلا: ” أتعلم أن يوماً ما كان من دواعي سروري أن أقابلك وأن يكون لديّ أخ صغير مثلك، بعد فترة فقدنا الاتصال فيما بيننا، حين شق كل واحد طريقه، واليوم استيقظنا وعرفنا أنك لم تعد موجوداً بيننا ”

وأكمل لويز: ” هذه الأخبار اليوم تكسر القلب في كل العالم، أنا لا أستطيع التصديق، عسى أن يكون الله مع عائلتك وأصدقائك وكل عائلات الراحلين، أبقيت هذه الصورة محفوظة كما اعتدت دائماً، لطفل صغير كان لديه حلم. الصلاة للجميع ”

 

وكانت الطائرة التي تقل الفريق تحمل 81 شخص لم ينج منهم  6 أشخاص قبل أن يتوفى أحدهم اليوم متأثرا بجراحه.




اترك تعليق