أهلاوي سابق: المال وحده لا يشتري السعادة

أهلاوي سابق: المال وحده لا يشتري السعادة
الرياض (صدى):

أكد اللاعب البرازيلي “برونو سيزار”، محترف النادي الأهلي السابق وسبورتينغ لشبونة الحالي، أنه وجد مع الراقي تجربة حياة مختلفة تماما عما تعود عليه، موضحًا أنه وبالرغم من حصوله على أموال كثيرة من ناديه، لكنه لم يشعر بالسعادة.

وفي تصريحات مطولة نقلتها صحيفة “desportoaominuto” البرتغالية، قال برونو عن تجربته الاحترافية في السعودية: “كانت تجربة مختلفة تماما، لم أشعر بالحرية الكاملة في السعودية، هناك ليس من الممكن أن تترك المكان في أي وقت تريد، دون قيود، إذا أردت جلب شخص من البرازيل مثلا فإنك تواجه تعليمات مشددة، ويجب عليك الحصول على تصريح من أجل إحضاره”.

وأضاف: “مررت بأوقات أدركت فيها أن المال لا يشتري السعادة، لأنه على سبيل المثال لا يريد أي شخص أن يحصل على استئذان من أجل أن يجلب صديقته، فضلت العودة إلى أوروبا، شعرت وقتها أن البقاء خارج أوروبا وحتى خارج البرازيل يؤذيني كلاعب”.

وحول المواقف التي لا ينساها في السعودية، أجاب: “في السعودية يحترمون كثيرا أوقات الصلاة، في إحدى المرات أوقفنا التدريب بسبب أن وقت الصلاة قد جاء، انتظرنا 5 دقائق ثم واصلنا التدريب”.




3 تعليقات


  1. ابو سليمان النصراوي [ عدد التعليقات: 847 ] 20/10/2016 في
    1

    هذا الكلام هو ما يميزنا ..الحمد لله على نعمة الإسلام والتوحيد والأمن والأمان ..الله لا يردك أنت وصديقتك بلادنا تلفظ الخبث ولله الحمد

  2. @بندر@ [ عدد التعليقات: 27 ] 20/10/2016 في
    2

    انت جيت تلعب ولا جيت تشرب وتز غب

  3. ابو طلال [ عدد التعليقات: 21 ] 20/10/2016 في
    3

    بندر هههههههههههههههه اضحك الله سنك