“العيسى”: “مسك ومركز الملك سلمان” يحفزان المبتعثين على الابداع

“العيسى”: “مسك ومركز الملك سلمان” يحفزان المبتعثين على الابداع
عادل الحربي (صدى):

قال الملحق الثقافي بسفارة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية الدكتور محمد بن عبدالله العيسى إن المبادرات المتميزة التي تطلقها “مسك الخيرية” مركز الملك سلمان تواكب حاجة المبتعثين المتجددة من فترة زمنية لأخرى، وتحفزهم على الابداع والابتكار.

ورفع “العيسى” نيابة عن الطلاب المبتعثين الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس إدارة “مسك الخيرية” ومركز الملك سلمان للشباب على تلك المبادرات.

وقال الملحق الثقافي إن “برنامج إعداد القادة الذي تنضمه وترعاه”مسك الخيرية” بالشراكة مع جامعة هارفارد ، أظهر خلال العامين الماضيين مدى عمق الرؤية لفهم حاجة الحاضر في المملكة بإعداد جيل لديه القدرة على المدى القصير الحصول على مقاعد في أقوى 20 جامعة عالمياً وعلى المدى البعيد تقديم كفاءات وطنية مميزة تسهم في الدفع بعجلة التنمية بتميز واقتدار لمواجهة التحديات المستقبلية”.

وأوضح العيسى أن ” المبتعثين السعوديين في العالم وفي أمريكا خصوصاً، بعد أكثر من 10 أعوام من إطلاق برنامج الابتعاث، تحولوا من مجرد الدراسة في الخارج إلى الابداع في الدارسة من جانب ومن الجانب الآخر البحث عن برامج أكثر قوة وتميز، ومن الأسباب التي حفزت المبتعثين البرامج والمبادرات التي يطلقها مركز الملك سلمان للشباب ، التي في المملكة مثل “ملتقيات جرب” التحفيزية أو على مستوى العالم مثل “صناع الدهشة” و”المؤلف الشاب” التي أطلقت مؤخراً وهي كفيلة بالارتقاء بالابداع”.
وقال الملحق الثقافي ” تواكباً لما يقدم المركز وقعت الملحقية مذكرة تفاهم أخيراً، ونتائجها نلمسها على الأرض خلال الشهر الأول، إذ قدم المركز ورش عمل موسعة في منطقة العاصمة واشنطن لما يقارب 200 رئيس ناد طلابي سعودي في الجامعات الأمريكية ، واليوم نشهد دعوة الطلاب الدارسين في أمريكا مع زملائهم في العالم للمشاركة في مبادرتي “صناع الدهشة” و”المؤلف الشاب” ونتوقع أن يتطور التعاون بما يعود بالفائدة والرقي بطلابنا وطالباتنا المبتعثين”.

وشدد الملحق الثقافي على أن “مبادرتي “صناع الدهشة” و”المؤلف الشاب” تعد نوعية لأنها تسهم في تشجيع الشباب والفتيات المبدعين لمواصلة ابداعهم في مجال صناعة المحتوى المرئي والمكتوب، وتقديم الجوائز لهم كي يصبحون أكثر تطوراً وإبداعاً وبذلك نصنع مستقبلاً لوطنناً أكثر قوة بأفكار وسواعد مبدعيه”.

وقال الملحق الثقافي ” تواكباً لما يقدم المركز وقعت الملحقية مذكرة تفاهم أخيراً، ونتائجها نلمسها على الأرض خلال الشهر الأول، إذ قدم المركز ورش عمل موسعة في منطقة العاصمة واشنطن لما يقارب 200 رئيس ناد طلابي سعودي في الجامعات الأمريكية ، واليوم نشهد دعوة الطلاب الدارسين في أمريكا مع زملائهم في العالم للمشاركة في مبادرتي “صناع الدهشة” و”المؤلف الشاب” ونتوقع أن يتطور التعاون بما يعود بالفائدة والرقي بطلابنا وطالباتنا المبتعثين”.

وشدد الملحق الثقافي على أن “مبادرتي “صناع الدهشة” و”المؤلف الشاب” تعد نوعية لأنها تسهم في تشجيع الشباب والفتيات المبدعين لمواصلة ابداعهم في مجال صناعة المحتوى المرئي والمكتوب، وتقديم الجوائز لهم كي يصبحون أكثر تطوراً وإبداعاً وبذلك نصنع مستقبلاً لوطنناً أكثر قوة بأفكار وسواعد مبدعيه”.