أمير القصيم: الدولة تولي الشباب كل الرعاية والاهتمام وتنظر إليهم بأنهم الذخيرة الوطنية

أمير القصيم: الدولة تولي الشباب كل الرعاية والاهتمام وتنظر إليهم بأنهم الذخيرة الوطنية
سالم المطيري (صدى):

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم رئيس مجلس شباب المنطقة ، أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ ، تولي الشباب كل الرعاية والاهتمام ، وتنظر إليهم بأنهم الذخيرة الوطنية ، وسواعد البناء ، وأهمية دورهم في نقل المجتمع إلى مجتمع فاعل ونشط ومتطور.

جاء ذلك خلال ترؤس سمو أمير منطقة القصيم ، اليوم بقاعة الاجتماعات بمقر ديوان الإمارة بمدينة بريدة ، اجتماع مجلس شباب منطقة القصيم ، بحضور عدد من مسؤولي الجهات الحكومية ، وأعضاء مجالس الشباب في محافظات المنطقة والبالغ عددهم 111 عضواً.

وشدد سموه على أهمية دور مجالس الشباب بالمنطقة، متمنياً أن تحقق الأهداف المرجوة من إنشائها ، لخدمة شباب المنطقة وتعزيز الولاء والانتماء لوطنهم وقيادتهم ،وإعطائهم الفرصة الكاملة للمشاركة في صناعة القرار ، ورسم الخطط التنموية المستقبلية للمنطقة التي تهم فئة الشباب ، وتقديم ما لديهم من مقترحات وأفكار للمواضيع التي تخصهم ، وتلبي احتياجاتهم الحالية والمستقبلية واستيعاب مشاكلهم ووضع الحلول المناسبة لها.

وأكد سموه أن مجالس الشباب نواة للمستقبل، وأوجدت للاستماع إلى آرائهم ومقترحاتهم ومناقشة همومهم ووضعها على طاولة الحوار أمام صاحب الصلاحية واقتراح الحلول والعمل على تحقيقها ، لافتاً إلى أن الشباب هم الأداة الفاعلة في التنمية والتطوير من خلال ما يمتلكونه من قدرات جعلتهم جزء مهم في مسيرة التنمية ، مؤكداً على أعضاء المجلس من الشباب توعية أقرانهم من الشباب بالمجتمع ، بمجمل المخاطر التي تواجههم والمساهمة في إبراز المواهب الشبابية في كافة المجالات والعمل على صقلها وتقديمها للمجتمع وتنميتها ليعود ذلك بالنفع عليهم وعلى مجتمعهم ، متمنياً لهم ولمجلسهم التوفيق بما يخدم شباب المنطقة فيما فيه صلاحهم واستقامتهم.

وبيّن سموه أن الهدف من إنشاء هذا المجلس إشراك الشباب في صناعة القرار وسماع صوتهم والاهتمام بمواهبهم وتنميتها ولدعم لكل المناشط والأفكار الشبابية التي تهدف إلى تنمية الإنسان والمكان في الوطن بصفة خاصة حيث أصبح بإمكان الشاب أن يعمل جانباً إلى جنب المسئول ويشارك برأيه وصوته في تنمية مجتمعة ، مشيراً إلى إمارة المنطقة رهن الإشارة لخدمة الشباب ، داعياً الشباب إلى إستخدام وسائل التواصل الاجتماعي بالشكل الإيجابي ، وتعزيز الولاء للوطن وقيادته ، وإبراز إيجابياته ، وأن يكون الشباب سواعد بناء نافعة لخدمة الوطن ورفعته .

وأعلن سمو أمير منطقة القصيم إطلاق مجلس شابات منطقة القصيم خدمة لهذه الفئة المهمة بالمجتمع حيث وضع تنظيم لهذه المجلس بالشراكة مع جامعة القصيم والإدارة العامة للتعليم للاستفادة من ما لديهم من إمكانيات وقاعات مخصصة لاجتماع مجلس شابات القصيم لضمان خصوصيتهن وبما يتوافق مع مبادئ ديننا الحنيف ، ثم أطلق سموه برنامج بطولة كاس مجلس شباب منطقة القصيم لكرة القدم.

من جانبه عبر أعضاء مجالس الشباب بالمنطقة عن عظيم شكرهم وامتنانهم لسمو أمير منطقة القصيم ، على إيجاد هذه المجالس ، وإتاحة الفرصة لهم لإبداء رأيهم ومقترحاتهم ، ولقاء سموه والاستماع لتوجيهاته وآرائه التي ستكون عوناً لهم بإذن الله في تحقيق تطلعات شباب المنطقة.





  1. فيصل [ عدد التعليقات: 188 ] 18/10/2016 في
    1

    يامال الطقاع يااراعي القصيم طيب دام كل الاهتمام للمواطن وشباب السعودي علامكم كل شي غالي وتخفيض الرواتب والتامين غالي وكل شي غالي واراتب نفسها
    اقول سقها بس