اغتصاب امرأة داخل البرلمان البريطاني.. وحزب المحافظين الحاكم يرفض التعليق على الاتهامات

اغتصاب امرأة داخل البرلمان البريطاني.. وحزب المحافظين الحاكم يرفض التعليق على الاتهامات
وكالات (صدى):

كشفت الشرطة البريطانية أمس الإثنين أنها فتحت تحقيقًا بحق مساعد نائب في حزب المحافظين بشبهة اغتصاب امرأة داخل مقر البرلمان فجر 14 أكتوبر الجاري.

ولم تعلن تفاصيل أخرى عن هوية المشتبه به ولا عن هوية ضحيته المفترضة، إلا أن وسائل إعلام أشارت إلى أن المشتبه به هو أحد مساعدي عضو حزب المحافظين النائب كريغ ماكينلاي.

وأوضح متحدث باسم ماكينلاي أن الأخير أبلغ صباح الجمعة “بأن هناك مزاعم ضد أحد أعضاء فريقه”، وأضاف المتحدث أن ماكينلاي فتح مكتبه في قصر وستمنستر، مقر البرلمان، أمام المحققين وذلك “بناء على طلب الشرطة والأجهزة البرلمانية”، مشيرا إلى أن النائب ينتظر تلقي معلومات إضافية من جانب الشرطة.

من ناحيته قال حزب المحافظين الحاكم إنه «من غير المناسب التعليق على تحقيق أمني جار»، وبدوره رفض البرلمان الإدلاء بأي معلومات بهذا الشأن.





  1. ة [ عدد التعليقات: 1133 ] 18/10/2016 في
    1

    داخل المقر
    ما تقدر تصبر حتى وتطلع
    وين عقلك!؟!