للمرة الأولى.. مناهج «التربية» تحذر من «الجهاد» بغير إذن


الرياض ( صدى ) :

أدرجت وزارة التربية والتعليم في أحد مناهجها التي تضمنها المشروع الشامل لتطوير المناهج وحدة مستقلة تتحدث عن الجهاد، للمرة الأولى في تاريخها، من خلال كتاب الفقه للمرحلة المتوسطة. وأوضــحـــت الـــــوزارة أن الوحدة الجديدة تضمنت معنى الجهاد وسعة مفهومه وحكمه والحالات التي يتعين فيها الجهاد.

إضافة إلى حكم الجهاد على النساء والحكمة من مشروعيته، ومبادئ عامة عن الجهاد وشروطه وأنواعه وحكم الجهاد من دون إذن ولي الأمر، مشيرة إلى أن سياسة المملكة هي سياسة دفاعية بحتة، تنبذ الاعتداء امتثالاً لقوله تعالى: (وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين)، وأن الوحدة شملت تحذيراً للطلاب بأنه لا يجوز لأحد أن يرفع راية الجهاد إلا ولي الأمر أو من ينوبه، وأنه لا يجوز لآحاد المسلمين أو طائفة منهم «الافتئات» على الإمام أو على جماعة المسلمين بإعلان ذلك.

وأضافت أن معنى الجهاد في اللغة: بذل الجهد واستفراغ ما في الوسع والطاقة من قول أو فعل. أما شرعاً: فيطلق على معنيين، الأول بذل الجهد في الاستقامة على أمر الله، وهذا النوع يشمل الرجال والنساء ومنها بر الوالدين والحج، أما المعنى الثاني، فهو القتال في سبيل الله، لافتة إلى أن الجهاد غير مقصود لذاته، وإنما شُرع لإقامة العدل ودفع الظلم وبيان الحق، واتسع مفهومه ليشمل أموراً أخرى، منها الجهاد ببيان الحق وإقامة الحجة عليه عبر كل السبل، ومن أبرزها وسائل الإعلام المختلفة المقروءة والمسموعة والمرئية. وفي ما يتعلق بحكمه، ذكرت الوزارة أنه «فرض كفاية» وقد يكون فرض عين في حالات ثلاث هي، إذا حاصر العدو البلد أو احتله، وإذا أمر ولي الأمر بالجهاد، وإذا حضر المسلم ساحة القتال، وأن الجهاد بمعنى القتال لا يجب على المرأة، مستدلة بحديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: (قلت: يا رسول الله، على النساء جهاد؟ قال: «نعم، عليهن جهاد، لا قتال فيه: الحج والعمرة»)، وأنه يجوز للمرأة القيام بما تستطيعه من مداواة الجرحى وتمريضهم وتجهيز الطعام، إذا دعت الحاجة إلى ذلك، ولم يكن في الرجال من يقوم بهذه الأعمال.

وأشارت الوزارة بحسب “عكاظ” إلى عدد من المبادئ في هذه الوحدة منها، أن يكون القتال في سبيل الله، ومن ذلك القتال دفاعاً عن الدين أو النفس أو الأهل، والقتال دفاعاً عن الوطن، وأن الجهاد في سبيل الله هو الحرب الوحيدة التي تحكمها قواعد أخلاقية تضمن سمو الهدف الدافع لها وعدالة السلوك في أثنائها. فالمسلم في جهاده لا يتخلى عن قواعد الأخلاق والسلوك الإسلامي بسبب الحرب، ولفتت إلى أن دين الإسلام دين السلام، دعا إلى العدل وحثّ عليه، وجعل علاقة المسلم مع غيره قائمة على العدل، فلا يرضى باعتداء طرف قوي على آخر ضعيف، ولا يعترف بقانون الغاب الذي يمكّن الأقوياء من ظلم الضعفاء.



هذا الخبر متعلق بـ :

قيم هذا الخبر :




عدد التعليقات والردود ( 28 )


  1. ولد الاشراف ( عدد التعليقات: 607)
    20/02/2013 في 7:16 ص
    1

    والله محد درا عن مناهجكم الخايسه لا دين ولا دنيا كل واحد يدرس عياله بالبيت احسن من اللي حاصل


    • احمد العتيبي ( عدد التعليقات: 41)
      20/02/2013 في 10:00 ص
      1.1

      استغفر الله ياربي…
      لادين ولا دنيا!!!
      وانت وش دراك عن دينهم واعمالهم ولا بس الشغلة تشدد وانتهى؟!


  2. ناشط ( عدد التعليقات: 5)
    20/02/2013 في 7:25 ص
    2

    سياسة امريكا .. تبا

    اللهم افتح السدود و الحدود للخارجين في سبيلك … امين

    ادعولي ان الله يكتب لي الجهاد في بلاد الشام ..


  3. المنسي ( عدد التعليقات: 6)
    20/02/2013 في 7:40 ص
    3

    ( قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ ) ،الاية

    ( إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ )الاية

    (كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَ هُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تُحِبُّواْ شَيْئًا وَ هُوَ شَرٌّ لَّكُمْ وَ اللّهُ يَعْلَمُ وَ أَنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ ) ، (البقرة [2] الآية [216] ) .


  4. المنسي ( عدد التعليقات: 6)
    20/02/2013 في 7:44 ص
    4

    عن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال : قلت يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة ويباعدني عن النار قال : لقد سألت عن عظيم وإنه ليسير على من يسره الله تعالى عليه : تعبد الله لا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت ثم قال : ألا أدلك على أبواب الخير ؟ : الصوم جنة والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار وصلاة الرجل في جوف الليل ثم تلا : { تتجافى جنوبهم عن المضاجع } { حتى إذا بلغ } { يعملون } ثم قال ألا أخبرك برأس الأمر وعموده وذروة سنامه ؟ قلت : بلى يا رسول الله قال رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة وذروة سنامه الجهاد ثم قال : ألا أخبرك بملاك ذلك كله ؟ قلت : بلى يا رسول الله فأخذ بلسانه وقال كف عليك هذا قلت : يا نبي الله وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟ فقال ثكلتك أمك وهل يكب الناس في النار على وجوههم – أو قال على مناخرهم – إلا حصائد ألسنتهم ؟


  5. Faceoff ( عدد التعليقات: 229)
    20/02/2013 في 8:06 ص
    5

    اللي ناوي الجهاد بيجاهد ماراح تغره الدنيا ولا كتب تعليمية كلها أخطاء !!!!!!!


    • ابو الوليد 01010 ( عدد التعليقات: 56)
      20/02/2013 في 2:15 م
      5.1

      المشكلة في تغذية الجيل بمناهج دينية محرفة
      والان من خمس سنوات وجامعة الامام واقعة تحت احتلال الجامية نسال الله هلاكهم


  6. ضباوي تبوك ( عدد التعليقات: 3)
    20/02/2013 في 8:18 ص
    6

    (43)لايستئذنك الذين يؤمنو بالله واليوم الأخر أن يجاهدوا بأموالهم وأنفسهم والله عليم بالمتقين (44) انما يستئذنك الذين لايؤمنو بالله واليوم الأخر وارتابت قلوبهم فهم في ريبهم يترددون (45) سورة التوبه


  7. وليد ( عدد التعليقات: 1)
    20/02/2013 في 8:21 ص
    7

    طبعا هذه فتاوى دار الكونجرس الامريكي , الله يرحم ياخادم الحريمن الشريفين الملك فهد , فيذكر التاريخ ان الجهاد حرم في عهد الملك عبدالله وتم تغريب المرأه السعوديه والمجتمع في عهد الملك عبدالله رجاااء انشررري يا صدااااا ’ الله يخليك لنا يابو متعب لطرريق الخير والاستقامه


  8. احمد العتيبي ( عدد التعليقات: 41)
    20/02/2013 في 8:23 ص
    8

    من يعرف شروط الجهاد واركانة يحق له التعليق بدال التعليق على شي يجهله…
    موافقة ولي الامر الاب والام..واذا رفض احدهما لايحق عليه الجهاد او لا يجوز اه الجهاد..
    خروجهم عن الموافقة نتج عنه غلوا في الدين والتنفيذ في اي مكان بدون تمييز او تفرقة.(التفجيرات)
    ربما يقع في زيف وليس جهاد(النافيا)
    اكتفي بذلك والكل يعرف..
    الجهاد هو ان تجاهد في اي دولة مسلمة وقع عليها الطلم ووجب عليك النفير والمساندة ثم المساعدة..ولا غبار في ذلك..
    يوجد من شوه الحهاد وهم:من كفر اباه وامه واهله وكفر جماعتة وكل من يخالفه وينصحه ويردعه..
    التفجير والترهيب بإسم الدين دون تمييز لصغير وكبير قبل ان يكون مسلم…


  9. الحقيقة ( عدد التعليقات: 411)
    20/02/2013 في 8:33 ص
    9

    والأختلاط ما حذروا منه حتى لو بالتلميح


  10. خالد بن مآضي ( عدد التعليقات: 75)
    20/02/2013 في 8:55 ص
    10

    مناهج مسيسه حتى الدين تم تسييسه بما يخدم الحاكم


  11. فقهاء المارينز ( عدد التعليقات: 1)
    20/02/2013 في 9:15 ص
    11

    راحت عليكم يا قاعدين
    لقد عرض الرحمن سلعته , واقام فى سوق الايمان تجارته , فسبق اليها المخلصون ـ فضلا من الله ونعمة والله عليم حكيم , وأفلس عن ثمنها الخاسرون حكمته من الله وعدلا , وما ظلمهم الله ولكن كانوا أنفسهم يظلمون . قد اختبرهم فى محبته , فزعموا جميعا انهم أحق بها وأهلها .
    ـ فسألهم على دعواهم بالبرهان ولو يعطى الناس بدعواهم لا داعى الخلى حرقة الشجى . فانكشف عنهم اللثام . وظهر من جاء بالهدى ومن هو فى ضلال مبين ـ اذا اشتبكت دموع فى خدود .. تبين من بكى ممن تباكى , فأعلمهم ربهم انه لا يحظى بمحبته المدعون . بل اصطفى لها رجالا يطيرون على متن الجهاد مع كل هيعة وفزعة يقولون يا لبيك يا لبيك ( ان الله يحب الذين يقاتلون فى سبيله صفا كأنهم بنان مرصوص)
    وبعد ان رأيت ما رأيت ـ وبعد ان سمعت ما سمعت ـ يروق لك ان تسأل . ما هذا الجهاد الذى أعطاه الله كل هذه المنزلة , ما معناه وحقيقته ؟ ما أهدافه وغايته ؟ كيف السبيل إليه وكيف يكون ؟ ولعلك تجد في قادم الايام ما تقر به عينك , وتسعد به فؤادك


  12. دنــيـــا بـلا مـعـنـى ( عدد التعليقات: 2009)
    20/02/2013 في 9:37 ص
    12

    اي والله سياسه امريكا


  13. انا لله ( عدد التعليقات: 28)
    20/02/2013 في 9:42 ص
    13

    يا حبيبي الجهاد معناه واسع منها الجهاد بالقلم الجهاد في الوالدين الجهاد ومجاهده النفس عن ارتكاب المحرمات وغيرها وهو اعظم جهاد والساعي على الارمله والمسكين كالمجاه في سبيل الله واشياء كثيره كثيره لا تعد ولا تحصى فهناك فرق بين الجهاد والقتال والحرب ارجو التنبيه في الفهم الخاطي فمعاني الجهاد كثيره لا بد ان تعرفها العقول حتى يشال اللبس عن الكثير من المسلمين


    • ابو الوليد 01010 ( عدد التعليقات: 56)
      20/02/2013 في 2:20 م
      13.1

      فيه اناس همهم بطونهم وهناك اناس يهمهم مايهم اخوانهم المسلمين في بقاع الارض
      ويجيك من يقول وش دخلنا بالدولة ذي وش دخلنا بالدولة ذيك من بلاد المسلمين
      واقول له اين هذا الكلام عندما دعم المجاهدون الى افغانستان في حربهم على الروس
      ووصف الافغان وطورد المجاهدون في حرب امركا على افغانستان بمباركة اغلب الحكام المسلمين ظاهرا او باطنا


  14. ابو طبله ( عدد التعليقات: 1)
    20/02/2013 في 10:00 ص
    14

    اتقوا الله

    انتم في دولة الاسلام الصافي الطاهر
    ومناهجنا اسلامية ووزير التربية لايألوا جهدا في توضيح الامور الدينية
    وولي امرنا هو ابو متعب طويل العمر

    فما بالكم لاتلتزمون بطاعة ولي الامر؟


  15. يبيببيبي ( عدد التعليقات: 3)
    20/02/2013 في 10:02 ص
    15

    درسوا ابنائكم الدين في البيوت امور دينهم او على ايدي مدرسين خاصين


  16. لا انحني الالخالقي ( عدد التعليقات: 329)
    20/02/2013 في 10:38 ص
    16

    بكره تحذر الدعاء بدون اذن ..


  17. ااااااااااا ( عدد التعليقات: 1)
    20/02/2013 في 11:24 ص
    17

    خلاص دام انهم هددوهم

    انسى موضوع الاجازات المرضية

    مالقيت غير الدكاتره عندنا قسم بالله تجلس تترجاه عشان يعطيك اجازة وانت مريض وفوق هذا مايعطيك ويقولك ممنوع واحنا عندنا تعميم بمنع الاجازات المرضية

    يعني بالعربي داوم وانت طيب ومريض
    هههههههههههههههه


  18. المستور ( عدد التعليقات: 196)
    20/02/2013 في 11:47 ص
    18

    اللهم أرنا الحق ورزقنا اتباعه وابعنا عن الباطل


  19. متعب الدوامي ( عدد التعليقات: 527)
    20/02/2013 في 11:58 ص
    19

    هذا اول الطريق الى الهاوية الحين الجهاد حرام والسرقة ونهب اموال الدولة حلال زلال

    ماذا يحدث الان في سوريا والعراق وبورما ونيجيريا والشيشان وافغانستان
    وين فزعت ولي الامر للمسلمين ومواساتهم

    يعني ايران المجوسية تقتل المسلمين حلال وامريكا الصليبية تقتل حلال و روسيا الشيوعية تقتل المسلمين حلال
    (( سيأتي يوم لن يسمع لكم يا فقهائنا احد لان اقوالكم لا تطابق محكم القران )) ولن يفيد الندم


  20. مكسيكو ( عدد التعليقات: 46)
    20/02/2013 في 12:22 م
    20

    عارفين الجهاد وانشاء الله نجاهد في دين الاسﻻم


  21. ابووليد ( عدد التعليقات: 13)
    20/02/2013 في 12:27 م
    21

    وارسال البنات لللابتعاث وش وضعه بالمناهج
    تكفوا لا تقولو جهاد في طلب العلم وواجب


  22. الامة بخير ( عدد التعليقات: 74)
    20/02/2013 في 2:10 م
    22

    لن نرضى عن إخواننا الن المسلمين بالمذلة حتى الدعاء لهم مافيه متى نكون صاحيين
    ونترك غفلتنا أين المعتصم الذي هب الجيش لنصرة إمرأة واخواتنا يغتصبون وينادوننا الدور جاي علينا رضينا أم أبينا


  23. ابو الوليد 01010 ( عدد التعليقات: 56)
    20/02/2013 في 2:13 م
    23

    العلم في بطون المؤلفات والكتب وليست مناهج وزارة التربية
    الي اعرفه وقراته
    الجهاد نوعين دفع وطلب
    الدفع /هو الدفاع عن المسلمين وهنا لايحتاج الى اذن او راية
    جهاد الطلب وهو الذي يطلبه الامام او الخليفة او الحاكم في حال الجهاد في فتح بلاد الكفار
    وهنا يكون باذن

    حكمة عظيمة في جعل جهاد الدفع من دون اذن الحاكم
    لانه مع الزمن ممكن يكون الحاكم جبان او عميل للكفار
    لذلك في الدفاع عن المسلمين واراضيهم لايحتاج لاذن
    الحمدلله على نعمة الدين
    اما من ناحية التحريف في منهج وزارة التربية فليست بالمستغربة
    فالعمة امريكا تامر وحنا نطامر اهم شيء الكرسي


    • فقهاء المارينز ( عدد التعليقات: 6)
      20/02/2013 في 8:43 م
      23.1

      لا فض فوك يا ابو الوليد 01010 كفيت ووفيت بس مو مستغرب عليك يااسد اسال الله ان يجمعنا انا وانت في ميادين الوغى وساحات الجهاد فلن تموت الامه وفيها امثالك واهديك هاذا البيت
      لن يسكت الأسد عما قد ألم بهم *** ما دام فيهم دم الإيمان يختلجُ


  24. عاااطل بكالوريس ( عدد التعليقات: 11)
    20/02/2013 في 3:03 م
    24

    سياسه امريكااااااااااااا بكره يقولوكك الزناء اذا كان بموافقه الطرفين جايز